mercredi 12 juillet 2017

إلى من يهمهم الأمر بالرباط : داعش انتهىت كما توقعنا و المغرب أمانة على عنقكم

بلا شك هناك دواعش فروا من القهقرة في الموصل وغيرها من المدن العراقية التي كانوا يحتلونها نفس الأمر  في الرقة و دير الزور و ادلب في سوريا..الخ. وعليه كونوا حذرين فقد يعود هؤلاء الأنذال الرعاع إلى الديار بين أوساط المهاجرين السوريين قياسا بالبشرة البيضاء، ومستبعد أن يكون هؤلاء بين المهاجرين الأفارقة نظرا للبشرة. فهم أدكياء و ليسوا اغبياء ..
 إشارة أخيرة : كل قادم من تركيا أو تونس يقل عمره عن 50 عاما يجب التحقيق من هويته، والتدقيق في  خاتم الخروج و الدخول على جوازه. أيضا معبر سبتة و مليلية يجب أن يكونا المعبرين تحت المراقبة الشديدة لأن الخطر الدعشاوي قد يأتي من المعبرين .. إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire