lundi 3 juillet 2017

بوليس مراكش عمليات نوعية تستحق التنويه

   ولاية أمن مراكش                                                                            
الخلية الجهوية للتواصل
في إطار العمليات النوعية التي تباشرها مصالح أمن مراكش دون هوادة ضد مختلف الظواهر الإجرامية بشكل عام، وجرائم المخدرات بشكل خاص، لما لهذه الأخيرة من تأثير سلبي على سلوك متعاطيها، وضلوعهم في جرائم أخرى تحث تأثيرها. تمكنت مصالح ولاية أمن مراكش من إنجاز ثلاثة عمليات متفرقة أفضت إلى حجز كمية من المخدرات الصلبة و أقراص الهلوسة ومسكر ماء الحياة حيث تمكنت عناصر الأمن التابعة لمنطقة المدينة جيليز من ضبط كمية 250 لتر من مسكر ماء الحياة محملة متن دراجة نارية ثلاثية العجلات و إحالة المحجوز منه على المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتعميق البحث. وفي عملية مستقلة تمكنت عناصر أمنية تابعة لنفس المنطقة من إيقاف شخص متحوز ب 87 قرص من نوع ECSTAZY بغرض ترويجها تمت إحالته كذلك على المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتعميق البحث.
وفي نفس السياق، تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية من وضع حد لنشاط عصابة إجرامية متخصصة في ترويج المخدرات الصلبة و أقراص الهلوسة من نوع ECSTAZY مستغلة بنجاعة بعض المعلومات حول شخص يتخذ من حي الفضل فضاء لتجارته غير المشروعة، قبل أن تتمكن من تحديد هويته و إيقافه متلبسا بحيازة كمية من  الأقراص من نوع ECSTAZY كان ينوي ترويجها لفائدة أشخاص ينحدرون من خارج مدينة مراكش.
بناءا عليه وتتمة للبحث، تم وضع كمين محكم أسفر عن اعتقال مزودي الموقوف أولا بلغ عددهم ستة أشخاص من بينهم فتاتين ينحدرون جميعهم من خارج مدينة مراكش و قد توجت عملية الإيقاف هاته بحجز كمية إضافية من نفس نوعية الأقراص بلغ عددها 165 قرصا إضافة إلى حجز عشر غرامات من مخدر الكوكايين.
الموقوفون في العمليات الثلاث تم وضعهم رهن الحراسة النظرية بتنسيق مع النيابة العامة المختصة لحين تقديمهم أمامها، فيما البحث ما زال جاريا من أجل إيقاف أشخاص محتملين متورطين في سياق نفس الأفعال الإجرامية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire