dimanche 2 juillet 2017

تحليل على خفيف: " الحسيمة مرغت"هيبة الدولة بسبب سياسية مريضة: إلى من يعنيهم الأمر انتفاضة الريف أخذت وقتا طويلا، وهذا سوف يسبب مشاكل أمنية للبلاد و العباد.

اشربوا شاي : 
 إذا كانت الدولة تخاف من سقوط هيبتها. فالهيبة سقطت باااااااااااااااااااااح .. بسبب سياسة زفت تقليديه مريضة انتهجتها وزارة لفتيت الفاشل ومن خلفه اجهزة امنية .. ان هيبتكم انتم من اسقطها  أرضا،عندما عنفتم الدراويش بالحسية بالعنف الزرواطي الى الاعتقالات ..الخ. إلى تجييش نخبة العار، و صحافة الكارتون، وفناني الرصيف، و مواقع زبالة، و وجوه زفت منهم من يهدد و منهم من يسب و يشتم و لم تتحرك النيابة العامة بتاتا بينما وقع العكس بالنسبة للمواطنين الذين دافعوا عن الريف و نواحيها، و انضم الدراويش بباقي المدن المغربية تضامنا مع أهالينا في الريف، اليست هذه صفعة مدوية للحكومة؟. أما  مسيرة الرباط فتلكم كانت الضربة القاضية بمعنى أوضح. ان الدولة و الشعب خطان متوازيان لا يلتقيان. عن اي هيبة تخشون  ضياعها ؟ انتم من ضيع هيبة الدولة بعقلية مريضة لا تساير العصر و لا تساير الاتفاقيات  الدولية التي وقع عليها المغرب الخاصة بحقوق الانسان.
 لقد صار المغرب معروف في العالم من خلال مسيرات بعواصم أوروبية، وفي منطق المحللين السياسيين ان الدولة إما ضعيفة او فاسدة او هما معا. 
عندما قلنا : عليكم بفتح حوار مع الدراويش، أرسلتم جوقة من الوزراء لا احد سال فيهم بالشارع العام. وعوض فتح حوار مع من يعنيهم الأمر. كعادتكم جمعتم شلة من الخايبين والنتيجة 0 على مليار صفر .. وعندما فشلتم في هذه التحركات البايخة مررتم إلى خطة 2 الزرواطة الغاز المسيل للدموع و الاعتقالات والمحاكمات السريعة والنتيجة ارتفاع الاحتقان أكثر من ذي قبل . لأنكم كنتم تظنون ان الناس سوف يصيبهم الخوف و سيجلسون تحت سقف بيوتهم. وارتفع مؤشر الاحتقان بقوة رهيبة جدا، وتغير لبوس  المطالب الاجتماعية، الى مطالب حقوقية. بمعنى إطلاق سراح جمييييييع المعتقلين. بمعنى ان القضاء ليست له قيمة مادام هناك أحكام صادرة ..
 السؤال: 
إذا ما فكرتم في إطلاق سراح المعتقلين ما هي المسطرة التي سوف تتبعونها ..؟؟..
 حسب علمي ان المحكومين في الحسيمة لهم الحق في  الاستئناف، ولكن خلال مدة حددها القانون. وإذا ما انتهت المدة فليس هناك استئناف إطلاقا ..
اكتفي بهذا القدر خلاصة في سطرين : 
الدولة مرغت هيبتها وهيبة البلاد و العباد. الدولة لها عقلية أمنية استخباراتية لا تساير العصر. لأن العنف يولد العنف. سيرو قراو تاريخ الشعوب. هاد لفتيت غادي يفرتت هاد لبلاد بهاد السياسية ديال والو ..
 يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire