samedi 24 juin 2017

تحليل على خفيف : أيها العربان كفى من الغباء أمريكا تتلاعب بكم لصالح الصهاينة:

 الجمهوريين  اخطر بكثير من الديمقراطيين. فالفريق الأول مختص في تشتيت الدول، و الفريق الثاني مختص في خلق جماعات مسلحة لضرب استقرار دول. وتأكدوا ان هناك مخطط يشتغل عليه ترامب الجمهوري  لغرض ضرب استقرار دول جديدة، وإعادة خريطتها السياسية. و كما سبق لي الحديث عن الموضوع مرات عدة ان إحدى أقطار شمال إفريقيا  ليبيا أكيد مؤكد. أما الجزائر فهناك احتمال قوي جدا لتمزيقها نظرا لعلاقتها القوية مع روسيا، وتكتلها في خندق الدفاع عن فلسطين، وابتعادها عن الخلايجة، وعدم مشاركتها في الحرب على الشعب اليمني المسلم. فكل من يعادي إسرائيل يعادي امركيا و يعادي أيضا الخلايجة .. إعادة ..
 يتبع إلى اللقاء  

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire