dimanche 4 juin 2017

تدوينة على خفيف: ما بعد رحلة ترامب إلى الرياض:

الهجوم على قطر من آل_سعود بنوايا هجومية بينما الحرب بين عيال_زايد و ابن_موزة فهي قديمة. هناك نية لزعزعة استقرار قطر و قريبا مصر و الجزائر التي لم تساير آل سعود في حربهم على اليمن مصر أيضا.. فبعد طرد جهابذة حماس من الدوحة .ثم خروج مفاجئ لأحد كوادر فتح المدعو الرجوب ليؤكد أن حائط البراق أو جدار المبكى حق للصهاينة فالامر يبدو واضحا أن ال سعود سوف يقودون المنطقة و العالم العربي بفسح المجال للصهاينة للعبث بالمنطقة لضرب إيران و هذا مربط الفرص. إيران ستكون محاصرة بشكل جدي هذه المرة قياسا بانتصاراتها الباهرة في العراق الحشد_الشعبي الذي وصل إلى حدود سوريا لأجل حصار الدواعش وهذا توقعنا.
كلمة أخيرة : حصار إيران يبدأ بضرب حليفتها بالخليج قطر. يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire