jeudi 22 juin 2017

مراكش موجه الى مسيو أوجار وزير العدل: تذمر عائلة الفقيد “إبراهيم” بعد إطلاق سراح أحد المتورطين في حادثة القتل

عبرت عائلة الفقيد الطفل “إبراهيم”، الذي راح ضحية تهور و عدم احترامات إشارات المرور الاسبوع المنصرم بمدينة مركش ـ عبرت ـ عن امتعاضها و تذمرها بعد علمها بإطلاق سراح الجاني الذي كان يقود شاحنة من الحجم الكبير بسرعة مفرطة، بكفالة قدرها 10.000 درهم، و الابقاء على صاحب السيارة الذي كان طرفا آخر في هذه الحادثة المأساوية و التي راح ضحيتها طفل في عمر الزهور.
هذا، و تتساءل عائلة الفقيد “إبراهيم” عن المغزى من القانون، إذا لم يطبق في مثل هذه الحالات، خاصة بعد ثبوت ملابسات الجريمة في حق طفل يافع، أليست السرعة المفرطة و عدم احترام إشارات المرور كافيان لمعاقبة الجاني و الطرف الآخر في هذه الجريمة؟.
من جانبها تعتزم عائلة الفقيد مراسلة الهيئات الحقوقية و جمعيات المجتمع المدني، مخافة أن تأخذ القضية أبعادا أخرى، قد تتيه فيها الحقيقة، خاصة و أن والدي الطفل وباقي أفراد عائلته يعيشون حالة نفسية حادة بعد فقدانهما فلذة كبدهما، و اللذين كانا يعقدان عليه أملا كبيرا، جراء ما أظهره من تفوق دراسي يشهد به أساتذته و زملاؤه بالمدرسة.
رحم الله الفقيد “إبراهيم” و ألهم ذويه الصبر و السلوان و “إنا لله و إنا إليه راجعون.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire