jeudi 29 juin 2017

كيف يتصرف بعض رجال الدرك الملكي بسرية شيشاوة.

 هدا الاقليم المصنف فقيرا والمهمش  سكانه مسالمون  وعلاقتهم مع المصالح  ومؤسسات الدولة علاقة  الاحترام والتقدير والاعتبار غير ان  بعض المسؤولين بهذه الإدارات لا يبادلون السكان بنفس الاحترام والتقدير ولناخد   كمثال رجال الدرك الملكي الدين  لهم اتصال دائم  بالساكنة لكون الاقليم  قروي بامتياز والمعنيون  بعض من رجال الدرك الملكي بمركز شيشاوة  المكلفون بتوزيع الاستدعاءات .الأحكام القضائية. المخالفات بجماعة سيدي بوزيد الركراكي دائرة شيشاوة. هؤلاء الدركيون اعتادوا على التوجه إلى إحدى الدكاكين بمركز جماعة سيدي بوزيد لتناول أكواب من الشاي الممتنع من صاحب الدكان الدي يعرف كل أسرار ساكنة الجماعة من الدركيين الدين سلم لهم الشاي أثناء الحديث مع بعض أعوان السلطة المحلية الدين يتركون مكتبهم بالقيادة ويلبون نداء الدركيين بالدكان  وفي نفس الوقت شرب الشاي  المنعنع.
والمصيبة الكبرى فبمجرد  ذهاب رجال الدرك فإن صاحب الدكان يحدث المتبضعين  بأسرار الأسر التي  إطلع عليها .أعوان السلطة المحلية  بالجماعة هم كذلك مشاركون في هطه المشاكل المجانية التي تتجلى في إفشاء أسرار الأسر.والملاحظ على رجال الدرك بشيشاوة أنهم يستعملون سيارات ممتهني النقل السري لنقل المشتبه فيهم إلى المحكمة الابتدائية  بايمنتانوت. وهذا يشكل خطرا لكون هده السيارات أغلبها غير مؤمنة ومهترئة .
الاعتقاد السائر هو ان الساكنة مسالمة  لكنها تحترم نفسها وتسجل تصرفات المسؤولين  ولها داكرة قوية تستخدمها في وقتها.والواجب احترام الاقليم الذي أعطى الكثير من المناضلين البررة من القبائل الشجاعة لشيشاوية والتي لم يسجل عليها ان خانت الدولة العلوية الشريفة إبان الاحتلال الفرنسي ولم تؤيد القائد الكلاوي في مؤامرته  ضد نفي محمد الخامس قدس الله روحهوهذا تاريخ  سجل لإقليم شيشاوة فلا تحتقروا سكانها . لحسن ايت المهور شيشاوة 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire