mardi 6 juin 2017

اتفق العرب على قطر في يوم واحد ولم يتفقوا على إسرائيل منذ 69 سنة

  العنوان الأبرز  قطر في خطر  باختصار   
محمد كوحلال
 مند سقوط حسني لا مبارك دعمت قطر الاخونجية و الرئيس مرسي. ودوما كانت قطر تستضيف الاخونجة حتى المدعو يوسف القرضاوي الفار من قبضة جمال عبد الناصر و الذي أفتى بقتل الزعيم معمر القدافي، قتال الرئيس السوري حافظ الأسد كان مقيما في قطر. و بعد توتر العلاقات المصرية القطرية بعد عودة حكم العسكر. استضافت قطر حفنة من الاخونجية بعد سقوط الرئيس مرسي، و كمشة اخرى راحت على تركيا الأردوغانية الاخونجية. وكانت السعودية أول من استقبل الاخونجية على عهد الزعيم جمال عبد الناصر، قبل أن نعرف خريطة قطر و أين توجد أصلا..
 فلماذا إذن تعاتبون مشيخة قطر على استضافتها للاخونجية..؟.. حتى حماس جلبت بعض جهابذتها بترحيب  قطري ليس حبا في المقاومة و لكن لأجل استمالتهم و تليين مواقفهم  وعدم الهجوم على إسرائيل، مقابل شوالات  من الدولارات  القطرية. و كان أول حط الرحال  الزعيم الكارتوني المغبون السيئ الذكر خالد مشعل واخذ نصيبه من الكعكعة القطرية وهرب من دمشق الذي آوته لأعوام طويلة الى الدوحة. بعدما رفضته كل الدول العربية و رأسه مطلوب عند الموساد. لكن من باب محاصرة و التضييق على سوريا جرت قطر بأموالها باقي شلة حماس من دمشق. منذ ذلك الحين تغير خطاب حماس من هجومي إلى خطاب سياسي لين مثل عجين الإسفنج الموزمبيقي. اللهم لا شماتة..
 تلك كانت خطة الأمريكان ليس إلا .. لعبتها قطر كما هو متفق عليه مع واشنطن و الصهاينة و ال سعود و أبناء زايد في الإمارات. لأجل خروج المولود الأعور الأحول " داعش " وبدعم مالي  قطري سعودي سخي. مفهوم .. طيب جميل .. إذن أقول و أعيد:  نفس التيار الاخونجي على وزن الاخونزي = المتعفن وحفنة من حماس كانوا  في قطر بعلم الأمريكان و إسرائيل، بينما آخرون توجهوا إلى تركيا و منها يرسلون منصات من الهجوم و النقد السفيه من تحت الحزام  للسيسي..
 ماعالينا :  لماذا لم تقاطعوا تركيا و هي تستضيف نفس الوجوه المنتفخة بنعيم بيترودولار قطر ؟؟.
نفس التكتيك الذي وقع لسوريا يعود هو نفسه على قطر.
 أينما وليتم وجوهكم يا عرب الذل، فإنكم تجدون ان كلام الزعيم حافظ الأسد على صواب. هذا الزعيم ليس طبيب جراح للعيون، بل انه عالم مستقبليات زلزلني بتحليلاتها .. اللهم لا حسد .. المهم سوريا انتصرت و الأسد أو لا احد. تحية نضالية مغربية عالية..
تكملة المقالة : فكرة أخرى: يقولون ان قطر تدعم الإرهاب التكفيري. يا سلام و الله فيكم الخير، ابلغتمونا و نحن لم نكن نعرف. أليس هذا الورم الخبيث السرطان المتعفن، أي الإرهاب الدعشاوي  التكفيري كبر عظمه و تهلهل شحمه و ترعرع على أسس الوهابية؟؟..
 أليس هذا الفكر الزفت هو الذي يدرسه  شيوخ الولائم الوهابيون؟؟..
 الم ينتفض شعب الأمريكان ضد السعودية بسبب أحداث 11 ايلول/ سبتمبر ؟؟ ..
 الم يتضح للرأي العام الدولي ان عتاد و سلاح و مؤن و أموال سعودية و قطرية  تدعم التكفيريين في سوريا و العراق؟؟ .. الأمر مفضوخ و يفهمه رضيع ابن يومين .. اي نعم .. هم يريدون ضرب قطر لأجل المرور إلى إيران. فكل من يعادي إيران سيكون تحت محراب الماسونية الصهيونية الأمريكانية، ونقيضه مع حلف المقاومة. فليس هناك مكان لدول عربية متحفظة أو محايدة مثل الكويت و سلطنة عمان نموذجين. هذا هو العنوان الأبرز الذي أتوقعه مستقبلا في سياسية ترامب..
تذكير : قطر لها نزاع طويل مع الإمارات، ولم يصل الأمر إلى هذا المستوى. و لكن الفتنة  السعودية  جرت معها البحرين و مصر و الامارات. إنما هو صراع تم التخطيط له خلال زيارة ترامب الى الرياض. وسبب كل هذا العرس الزفت والحصار الذي فرض على  قطر، فقط بسبب علاقاتها القوية مع إيران. وأهم ما شدد عليه ترامب في الرياض هو ضرب قدرة إيران العسكرية و الاقتصادية و شل قدراتها، لإضعافها وذلك هوالملف الذي سوف يشتغل عليه ترامب بهمة كبيرة لضمان استقرار الصهاينة ..
يقول بعض محللي الرصيف:  ان مجلس التعاون الخليجي اصيب بتصدع، هو اصلا مجلس خربان يغلفه الضعف و عدم الانسجام. مجلس شكلي لا يهش و لا ينش في القضايا الكبرى.و ليس له حتى سلطة القرار بمنطقة الخليج. بدليل ان سلطنة عمان خارج فلك ال سعود و قطر و الامارات و الكويت حول جرائهم في اليمن. بل هناك تقارير اعلامية تفيد ان مسقط تدعم الاخوة في اليمن. 
بالماسبة انسيتم العلاقة العماينة الايرانية؟؟..مسقط و طهران علاقتهما عسل بل أحلى من العسل.حلل و ناقش و اشرب شاي ..
كل وافد جديد على البيت الأبيض له مخطط:  بوش الأب خرب العراق انطلاقا من الكويت حيث غرر بصدام حسين لاحتلال الكويت، و وقع ما وقع و تم تخريب أعظم حضارة إسلامية ما بين النهرين. وتم نهب التحف و نفائس تاريخنا المجيد و نهب أموال و ذهب العراقيين.. وبعدها خرب و دمر ما تبقى الأهبل الابن بوش وتعرفون ما حصل حيث أعدم صدام حسين، يوم عيد الأضحى كإنذار لكل زعيم عربي يحاول تجاوز الخط الصهيوني الأمريكاني الماسوني، الذي يسير العالم اقصد الماسون. اي بالمصري: اوع تلعب بذيلك ..
 بعده اوباما خرج بمشروعه بنشر فيروس هلوسة البقر و جنون القنافذ الخ. الفيروس اللعين تمت صناعته بمختبرات سي أي إي ليتم ترويع العالم و بعدها اخرجوا للداء الدواء، ومن تم أنعش اوباما ميزانية بلاده ليمر إلى الخطة 2 و هي إحداث بطيخ عربي 2011 وحينها قلت ان هناك 4 دول سوف تعيش الخراب : سوريا العراق، ثم مصر لأنها صارت مكلفة ماليا على الأمريكان و يجب تغيير شرطي الحدود للصهاينة بأخر " مرسي"  و تونس كانت مختبر للتجربة. وكانت الخطة في أبعادها  خلق حكومات إسلامية، لكن بربطات عنق من حرير، و بذل جذابة وعطور فياحة وأحذية من جلد التمساج أو جلد الحلزون .. و الله أعلم .. يعني إسلاميين موديرن = عصريين.. 
أعود إلى ما سبق ذكره أعلاه: خطة تراب هي نشر الخراب بالمنطقة بتكتيك جديد. فبعد أن يتخلصوا من قطر سوف يمرون إلى الجزائر، بعدما صارت الجزائر تعيش إرهابا بنفس تكتيك الحرب الأهلية 1992 أي جرعة جرعة مناوشات هنا  و مناوشات هناك لإضعاف الجيش و إرهاقه، وبعدها يمرون إلى الضرب المباشر. لأن الجزائر تؤدي الجزية على تكتلها  بمحور المقاومة: لينان العراق سوريا إيران. عندما يخربون الجزائر و يقسمون ليبيا إلى 4 ولايات مستقلة كما سبق لي الذكر. حينها سيكون بيترول و غاز ليبيا و الجزائر في متناول الشركات الأمريكانية الصهيونية العملاقة. ولكن اشدد على ما سبق لي أن كتبت مرات عدة.  ان إيران سوف يكون ردها عنيفا حول ما يجري، وسوف تعيد السعودية إلى بداية عهدها. أي مجموعة من الكيانات حجاز و شرق و غرب الخ. و سيكون هذا التقسيم ناتج عن مناوشات مسلحة بالداخل، وحرب من الجنوب من طرف اليمنيين لاسترجاع الأراضي التي احتلها آل سعود. أي كما سبق لي أن قلت في بداية فوز ترامب: بان العالم العربي سوف يعيش حربا بتكيتك " ترامبي" عنوانه: الحرب لأجل الطاقة. بمعنى سياسي أوضح :
" ربيع عربي فوضوي 2017 / 2018" .. لان مخطط الأمريكان إعطاء زعامة بدعم الأمريكان و الصهاينة الأشرار بمباركة الماسون للسعودية لتقود العالم العربي ضد إيران، لبدا الحرب عليها، وبعدها ينقض عليها  الصهاينة و الأمريكان بواسطة الطائرات من كل الجهات. ولكن الخطة سوف تفشل لأن الروس، والحشد الشعبي، و حزب الله، و السوريون، و العراقيون، سوف يصطفون إلى جانب إيران. احتمال ضعيف أن تدخل الحرب تركيا. ولكن الشعب الأمريكي عامة سوف يرفض هذه الحرب المخدومة على إيران، وستكون بداية الفتنة في أمريكا أو ربما تقسيمها بداية من ولاية فلوريدا التي سوف تنزل من عربة الولايات المتحدة الامركية. و كما قلت العام الماضي ان 2017 ربنا يستر مع هذا المجنون ترامب، وهلوسة ومراهقة عجزة الخليج .. اكتفي بهذا القدر يتبع إلى اللقاء. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire