dimanche 7 mai 2017

اليعقوبي يصعد من لهجته ضد متزعمي حراك الريف وهذا ما توعد به دعاة العنف

أخبارنا المغربية
صعد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة من لهجته تجاه زعماء ما بات يعرف بحراك الريف خلال مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس بريس للأنباء، وذلك بسبب ما اعتبره الادعاءات والأكاذيب التي يروجون لها فايسبوكيا.
وقال محمد اليعقوبي لوكالة فرانس برس "الحسيمة مدينة عادية وتعمل بشكل عادي ومؤسساتها تعمل. هناك ببساطة بين فترة وأخرى تظاهرات لكن أقل عددا مما هي في باقي الجهات"، في الوقت الذي بحسبه يحاول قادة الاحتجاجات إيهام الناس أن بأن الأوضاع متأججة بالريف المغربي.
هذا وتوعد اليعقوبي دعاة العنف ومروجي الأخبار الزائفة بالمتابعة القضائية والمحاسبة.
واضاف والي جهة طنجة تطوان الحسيمة أن هناك إجراء قضائي ساري، وسيحدد القضاء من يقف وراء" هذه الاحتجاجات والتحريض، موضحا أن الحلقة الصلبة مكونة من ثلاثة الى خمسة أشخاص "ينهم ناصر الزفزافي زعيم الحركة"، وحولهم نحو أربعين شخصا، ويقولون أنهم حركة ديموقراطية، مشيرا إلى أنهم يرفضون الحوار مع النواب والمسؤولين المحليين..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire