samedi 13 mai 2017

تدوينة كوحلالية: غريب أمر هؤلاء المشايخ الخلاجة:

آل سعود و عيال زايد، يشترون أسلحة من  الأمريكان بملايين الدولارات. فلا هم حرروا فلسطين، و لا هضبة الجولان السورية التي يحتلها الصهاينة المجرمون، و لا هم حتى حرروا جنوب لبنان.. بل الطامة الكبرى، أنهم لم يستطيعوا حتى الانتصار على أفقر شعب في العالم الإسلامي، أهلنا في اليمن الذين لا يملكون لا طائرات و لا حتى 1 في المائة مما يملكه عيال زايد، و أبناء آل سعود. و رغم ذلك مني هؤلاء الغزاة العربان البدو  بهزائم فظيعة في العتاد و الأرواح. رغم كل ما جندوه من مرتزقة عربا و عجما، وتكفيريين و جنود نظامية لدول تقبض المقابل،   لكنهم لم يقدروا حتى على دخول صنعاء..

 مسكين هذا الشعب الخليجي الصبار الصبور .. .. يبتع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire