lundi 17 avril 2017

اقليم شيشاوة هل اتاكم حديث حزب عبد الرحيم بوعبيد؟

المرجونشر هدا البلاغ. بلاغ للرأي العام المحلي والوطني .أصدر جماعة ممن اجهزوا على مكون الحزب -الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باقليم شيشاوة- بيانا باسم الكتابة الإقليمية التي لا وجود لها مند تأسيسها والكل يعلم الظروف التي تمت فيها عملية تجديدها والأشخاص الدين ساهموا في وأد الحزب عامة بالاقليم وما جاء في هدا البيان ينقل للعموم المبهم والمغلوط ويدكرهم بان الحزب في أزهى توجهه وعطائه  بالاقليم وعكس ما ورد  بالبيان هو الصحيح بحيث الملتفين حوله اناس لا علاقة لهم  بمبادئ  الحزب واغلبيتهم من ساند حزب الجرار في الانتخابات التشريعية لحسابه أكتوبر 2016.
وما نوضحه هو الصحيح للرأي العام كما نسرده  في هدا البلاغ  ليعلم الجميع بأن ما يسمى الكتابة الإقليمية لا وجود لها بحكم ان تجديدها تلتها مجموعة من الاعتقالات أخبر بها المكتب السياسي في حينها  وأن ما بقي منهم  ينتمي اليوم إلى إلى حزب الجرار زيادة  ان الحزب  لا يتوفر على  فروع بالاقليم وأن الخلاف هو ما يسود بين مكونات من يدعون أنهم حزبون والمثال مستشاروا  ببلدية ايمنتانوت والفضيحة أكثر من دلك هو ازدياد النفور والابتعاد عن الاتحاد الاشتراكي  الدي كان له باع طويل يضرب الحساب له بالاقليم وبهده المكونات أصبح تزكم  منه الأنوف.
فلمادا  هدا التعليق والناس والسلطة على علم بوضعية الحزب ومن يدبروه.
وتنويرا للرأي العام ندرك بأن هده المجموعة التي تدعي والنصب نفسها ناطقا باسم الحزب هدفها يعلمه الجميع ولا يستقر على أي لون سياسي بحيث يجري وراء  المنفعة الشخصية تراها اليوم هنا وغدا هناك والنفاق هو رمز نضالهموإلى متى  يستيقض الغيورون  للتصدي وانقاد الحزب بالاقليم.
من مؤسس الاتحاد الاشتراكي بالاقليم:لحسن ايت لمهور .
حرربشيشاوة بتاريخ:16-04-2017 

1 commentaire: