lundi 10 avril 2017

تدوينة كوحلالية على خفيف: أرفع القبعة احتراما و إجلالا لزعيم كوريا الشمالية

كل الاحترام والتقدير للزعيم  الكوري الكبير الذي طور بلاده انطلاقا من عزيمته وتلاحم شعبه خلفه في تحدي جبروت الأمريكان، الذين يقيمون على حدوده لحماية جارته كوريا الجنوبية.
 دوما نقول: ان تقدم الشعوب يكون أولا بالسياسيين الصالحين، و إن كانوا فاسدين فلكم النموذج من المحط حتى الخليج عند بني يعرب آل يخرب. فمن تحدى أمريكا يسقط. أما الباقون فتعرفون مصيرهم المؤسف بسب تخاذل العربان ..
صدام و القدافي رفضا هيمنة الأمريكان الملاعين، ولم يجدا من يعينهما من بني يعرب، من العصابات فسقطا سقوطا مدويا، لكن سوريا ظلت نموذجا لا يقهر، تقاوم الأمريكان بأدواتها الدواعش، وغيرها من العصابات الأخرى بدعم خليجي مفضوح و تواطؤ عربي..
إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire