vendredi 21 avril 2017

نوجه اعتذار شديد إلى إدارة الحموشي، و النيابة_العامة بالرباط ونتمنى أن يقول القضاء كلمته، و ينزل أقصى العقوبة الممكنة في حق ولد لفشوش المدعو حمزة الدرهم و شقيقه، وأيضا أقصى العقوبة الممكنة على رجال الشرطة المزورين. وعليه فان تطبيق القانون سوف يعيد للمواطن و العامة الثقة ان القضاء المغربي لا يضع فرقا بين المواطنين. فليس هناك مواطن مغربي درجة أولى و آخر درجة ثانية أو ثالثة. المشكل الكبير في المغرب ليس هناك تواصل بين المسئولين و الإعلاميين و المدونين ..كل مسئول في مكتبه ما عندو سوق حتى تنوض الروينة عاد كا يحركو المواقع ديالهم. يتبع إلى اللقاء


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire