dimanche 9 avril 2017

على ذمة الجريدة الأمريكانية " طوب ريشس" لأغنياء المغرب عام 2017 بن كيران السادس على القائمة بالمغرب

Toprichest.com
بن طرزان أيام المعارضة
بن زيدان احتل المرتبة السادسة حيث راكم  ثروته في ظرف وجيز قدرها 565 مليون دولار، بينما الرميد احتل المرتبة الخامسة بثروة قدرها 600 مليون دولار، اما اخنوش فجاء ثانيا بثروت قدرها مليار دولار و 44 مليون...الخ.
السؤال:
 لماذا لم يفتح المجلس الأعلى للحسابات تحقيقا حول ما نشرته الجريدة الأمريكانية،انطلاقا من قانون الدول الديمقراطية من أين لك هذا؟. هل تعلمون ان مرشح الرئاسة الفرنسية بهدلته العدالة لأنه تلاعب بأموال الشعب الفرنسي، واستفاد أهله منها.
 كيف تريدون منا أن نحب الوطن و السياسي الكحيان في أعوام قليلة يصير من أغنياء الديار؟..
 كيف تبغون ان يكون للمواطن متخما بالوطنية تغرس في قلبه، وهو يرى الفساد مستشر في كل القطاعات؟؟.
لو كنا في بلد ديمقراطي لتم فتح تحقيق فور نشر الجريدة المعروفة بمصادرها الثقيلة. كما فعلت فرنسا و فتحت تحقيقا بعد نشر فضائح باناما مع رجال أعمال فرنسيين و حتى أجانب مقيمين على أراضيها .. كاليك الشفافية و الحكامة ..  طز  أوا ..  طززززز "بفتح الطاء" إلى اللقاء ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire