samedi 18 mars 2017

مؤسف ان مقالاتنا وتحليلاتنا السياسية لا تنشر بالمغرب لان مفعولها قوي لا يحتمله ذوي الشأن العام

لو سمح  الأسد بمرور أنبوب الغاز القطري الصهيوني، لما فجروا الشام بإرهاب الدواعش
شكرا للنشر للإخوة المناضلين بموقع  بانورماا الشرق الأوسط ببيروتعاصمة المقاومة. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire