jeudi 23 février 2017

ابن نايف ملك السعودية المقبل بقوة..المخابرات الأمريكية تكرم جواسيسها.

بل أيام وخلال زيارة رئيس المخابرات الامريكية الـ “سي.اي.ايه” لعاصمة المملكة الوهابية السعودية، وبعد لقاءات مغلقة مع أركان النظام التضليلي السعودي، قام المسؤول الامريكي بتكريم ولي العهد محمد بن نايف الذي تسلم حقيبة الداخلية سنوات طويلة قبل أن يعين وليا للعهد.
مايكل بومبو” رئيس جهاز المخابرات الامريكي، أثنى خلال حفل التكريم على الخدمات التي قدمها وما يزال ولي العهد السعودي للولايات المتحدة، وأتى على خدماته في انتهاج سياسة القمع والبطش داخل المملكة الوهابية، ودوره في جمع المعلومات الاستخبارية عن معارضي السياسات الامريكية في الاقليم.
مصادر واسعة الاطلاع ذكرت أن زيارة رئيس جهاز المخابرات الامريكي للمملكة الوهابية، جاءت في وقت تحدثت فيه الانباء عن خلافات داخل العائلة المالكة قد تؤدي الى اقتتال بين الطامعين في وراثة المواقع العليا في نظام الحكم التكفيري، ومطامع محمد بن سلمان ولي ولي العهد في وراثة والده الملك المريض سلمان بن عبدالعزيز.وقالت المصادر أن تكريم محمد بن نايف بوسام عالٍ من المخابرات الامريكية يحمل اسم “جورج تينت”، له تفسيران، الأول، أما أن واشنطن راغبة في دعم واسناد محمد بن سلمان لتولي العرش، فجاء التكريم، بمثابة اعتراف بجهود ابن نايف ودليل لانهاء خدماته، واما الايحاء للملك المريض وابنه أن واشنطن تقف الى جانب محمد بن نايف، في تطلعه لتولي قيادة المملكة الوهابية وهو المعروف بعلاقاته القوية والمتينة مع الولايات المتحدة وأحد جواسيسها الكبار.وبالتالي، وخشية اندلاع الخلافات الدموية بين المتصارعين على الوراثة جاء هذا التكريم حاملا دلالة واضحة وحيدة، وهي أن محمد بن نايف صاحب الخدمات الكبيرة لواشنطن هو الرقم الأول في السلم الوظيفي في المملكة، ويحظى بدعم أمريكا لتولي لعرش، في حال موت الملك الحالي الذي يعاني من أمراض مزمنة!!
بانوراما الشرق الاوسط 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire