dimanche 19 février 2017

روسيا تدعم حزب الله عسكريا خير وبركة ولتسقط دولة الصهاينة لأن مكانها ليس موجودا

مجرد رأي باختصار: ذ محمد كوحلال 
حسب صحافة الصهاينة فان روسيا أرسلت صواريخ " ياخونت" البحرية .. من جهة أخرى فان خطاب الأمين العام الأخير السيد حسن نصر الله، طالب الصهاينة بتفكيك مفاعل "ديمونة النووي"، وطالبهم أيضا بتوخ الحذر، لان حزب الله يعد لهم العدة كما يعدون هم العدة للعودة إلى لبنان. و ان كل المعلومات الاستخباراتية التي يتوفرون عليها لا تكفيهم فحزب الله له الكثير من المفاجأة التي يخفيها عن الصهاينة، وسوف يفاجئهم في حالة عاد لهم الجنون لخوض مغامرة جديدة بجنوب لبنان بعد مغامرة 2006 ..
هؤلاء هم الرجال الصناديد الأقحاح ..
اليوم  في تونس كما كان منتظرا أخذت تونس و مصر و الجزائر المبادرة لإيجاد حل للازمة الليبية بعد فشل اتفاق الصخيرات، و أيضا فشل دمية الغرب و الناتو المسمى السراج. بالمقابل عزز حفتر علاقاته مع الروس، و قريبا سوف يتغير المشهد السياسي انطلاقا من ارض المعركة حيث ان الجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر على وزن زعتر صار صاحب الكلمة الفصل.  سلام النضال للمناضلين .. يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire