mercredi 22 février 2017

إعلان تونس مغناطيس لجر كل الأشقاء الأعداء بليبيا

إعلان تونس لقي ترحيبا دوليا و ليبيا، و زيارة مرتقبة لمسئولين كبار من الجيش الوطني الليبي قد يكون من بينهم الزعيم حفتر.

 لقاء تونس الذي شاركت فيه مصر و الجزائر، صار مسلكا يسيرا لجمع كل الأشقاء الليبيين حول طاولة المفاوضات بعد الترحيب الكبير الذي لقيه لقاء تونس بين أوساط الفرقاء السياسيين الليبيين. وقد يكون اعلان تونس مجرد بداية لنهاية الأزمة الليبية المفتعلة من أطراف خارجية عربية و دولية..  
يتبع إلى اللقاء.. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire