dimanche 19 février 2017

فلسطين حرة و القدس عاصمة الفلسطينيين،ولا مكان للصهاينة وسط البقعة العربية،و على الصهاينة العودة من حيث أتوا.لأن حزب الله وإيران سوف ينظفان المنطقة العربية من هاد الورم الخبيث..بعد خيانة الزعماء العرب لقضيتهم الأولى فلسطين .. لا خير في الأمريكان و لا الصهاينة فالخير في المقاومة ليس إلا .. سلام النضال للمناضلين ...

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire