jeudi 23 février 2017

مراكش سيدي يوسف بن علي: وزارة السكنى تضحك على المغاربة و تبرر سقوط المنزل لغياب المواصفات التقنية..أبشااااااخخخ ..

ذكرت وزارة السكنى في بلاغ إنه على اثر الانهيار الجزئي المفاجئ للمنزل، الذي تسبب في وفاة ثلاث أشخاص و إصابة ثلاثة آخرين بجروح خفيفة ، انتقلت إلى عين المكان لجنة مكونة من مختلف المصالح المختصة تحت رئاسة والي جهة مراكش اسفي، حيث تم اتخاذ التدابير اللازمة و الاستعجالية في هذا الشأن.وأضافت أن هذه اللجنة قامت بإجراء بحث في الموضوع حيث تبين أن المنزل المنهار جزئيا لا يوجد ضمن لائحة المنازل موضوع برنامج المنازل الآيلة للسقوط بسيدي يوسف بن علي الشطر الثاني و لم يسبق لساكنته أن وضعت أية شكاية لدى السلطات المحلية أو المصالح المختصة..
سؤال :

 منين عندكم لجان وخبراء علاش نتوما ما ديرو جولة لتسجيل الدور المهددة بالسقوط، ومن تم إجلاء سكانها أو على الأقل تقديم المساعدة من خلال ترميم المنازل المهددة، والقانون واضح: عدم تقديم المساعدة لمواطن في خطريعتبر جريمة. وأنتم أيها المختصون و الخبراء و اللجان ديال والووو..تتحملون المسؤولية الجنائية، لأنه لو قمتم بعملكم لما حصل ما حصل، والمواطن المغربي الدرويش لم يصل بعد إلى مستوى تقافة التبليغ عن منزله المهدد بالسقوط، لجهله بمجال المعمار. ثم ما عندناش بأحياء الدراويش مهندس في كل حومة .. .
تابع يا مواطن كيف يضحكون على الدراويش :
وخلصت اللجنة الى أن المنزل بني سنة 1962 بالاسمنت المسلح ومن المرجح أن تكون أسباب الانهيار راجعة إلى عدم احترام المواصفات التقنية في البناء.
ملاحظة:
من عام 1962 حتى لعام 2017 و المنزل تحمل الأمطار و العواصف و الحرارة المفرطة، اوا كن كان المنزل مبني بومسوس، ممكن قبول خلاصتكم،ولكن هاد البيت مبني بالاسمنت مع ان هناك بيوت كثيرة فالمدينة العتيقة مازلت موجودة ومبنية بموسوس ،ماكاين لا اسمنت لا سيدي زكري ..  
زيدونا يا وزارة لا سكنى:  
وأضافت أنه بناء على هذا البحث، تقرر إجراء خبرة أولية من طرف مكتب الدراسات مختص لهذا المنزل و المنازل المجاورة كإجراء احترازي ووقائي، واستصدار قرارات الإفراغ و الهدم من طرف المصالح الجماعية المختصة بصفة مستعجلة وإتمام عملية الهدم من طرف الشركة المختصة ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة عند إجراء الخبرة بخصوص هذا المنزل و كذلك المنازل المجاورة درءا لكل أخطار يمكن أن تحصل في محيطه.
خاتمة :
حتى توقع المصيبة و يموتو الناس عاد يبان ليكم المسئولين والتقارير المغلوطة و صحافة 
طز" بفتح الطاء" تروج المغالطات و لأكاذيب. 
نريد الحقيقة، علاش هاد المنزل تم إقصاؤه من الإصلاح،وعلاش ما كايناش لجنة تصول وتجول لتفقد المنازل المهددة بالسقوط؟ .وهادشي طالبنا به بعد سقوط منازل بالمدينة العتيقة.
للأسف لا احد له الشجاعة في تحمل المسؤولية،لبلاد سايبة ما كاين محاسبة ولا شفافية ولا مراقبة.
روح الدرويش رخيصة فهاد لبلاد، فلو وقعت هذه الكارثة بالجارة الاسبانية لوقع زلزال سياسي .. يتبع .. سلام النضال للمناضلين ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire