mercredi 4 janvier 2017

الجزائر : بجاية تحترق بحطب محلي و أيادي خارجية إنهم يعاقبون الجزائر على سياستها المتزنة تجاه ملفات اليمن سوريا العراق.

 الجزائر التي ظلت دوما إلى جانب الحق و كانت قراراتها السياسية الخارجية سيادية حرة مستقلة. بعيدة عن أي تأثير خارجي، عربي كان أو دولي
. لم تصوت الجزائر ضد حزب الله خلال مسرحية تونس و لا القاهرة، تملقا لدولة آل سعود الذين يكرهون كل ما له صلة بالمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، و لا هي أرسلت جندها لقتل اليمنيين المسلمين. و لا  هي ساهمت في تخريب سوريا و العراق. و لكن  ها هي الجزائر  تؤدي الثمن ..وقد سبق لنا أن توقعناه و لكن على الجزائر أن تضرب جدر الفوضى و تقتلع عروقه الغابرة في باطن الأرض،وتنهي حالة الفوضى حتى ولو أدى الأمر إلى تدخل الجيش لحفظ أمن البلاد و العباد.. وعليه نوصيكم بفرض حالة الطوارئ و منع التجوال من و إلى .. بمنطقة بجاية. وإنزال أقصى العقوبات في حق الفوضويين،ولا رحمة تأخذانكم في حق هؤلاء المشاغبين. فأمن الجزائر من أمن جيرانها  ..
 يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire