mercredi 14 décembre 2016

مراسلة من باريس " ذ أمين بنعبيد باريس تطفئ أهم معلم سياحي وتتوشح بالسواد تضامنا مع حلب وتجد بعض العربان الأعراب يحتفلون بتدمير حلب


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire