vendredi 16 décembre 2016

جل الزعماء العرب صاروا عراة بسبب تحرير حلب

بعد تحرير حلب من الإرهابيين و عصابات المعارضة جل العرب صاروا عراة،فبعضهم أكدوا استمرارهم تسليح المليشيات و الارهابيين و مرتزقة " المعارضة المسلحة " قطر ال سعود الامارات نموذجا.
 بينما السودان المغرب...الخ فتجنبت الحديث عن رحيل الرئيس الأسد وطالبت بحل سياسي و هو قرار سياسي خجول مبهم .. أي نعم.. بينما قادة مصر العراق الجزائر لبنان تونس سلطنة عمان مشكورين فكانوا إلى جانب دعم سوريا الاسد و هذا قرار سياسي شجاع ..أي و الله .. 
للأسف فجل الزعماء العرب لا يملكون سلطة اتخاذ القرار، بالمقابل تركيا التي دعمت عددا من العصابات المسلحة " درع الفرات، نور الدين زنكي...الخ." تبحث عن مخرج لها مع إيران و روسيا مع احتمال تقارب سوري تركي ..
سؤال:
لماذا لا نسمع عن المغرب العراق مصر الجزائر ...الخ في ما يجري من تحالف: روسي سوري إيراني من جهة،وحلف  خليجي تركي أمريكي غربي ..؟.. يتبع إلى اللقاء.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire