mardi 20 décembre 2016

تعازينا الحارة إلى زعيم العالم السيد فلاديمير بوتين رئيس روسيا العظمى

ان وفاة السفير الروسي أمر يحزن،و باسم كل المناضلين الشرفاء، نخبة و إعلاميين و مدونين و  محللين سياسيين ....الخ من ظلوا  جاثمين بقلعة المقاومة  بدافعون عن حرمة و سيادة سوريا بنشر الحقيقة. وعليه فإننا نبعت بتعازينا الحارة لكم سيادة الرئيس،و لشعبكم العظيم و إلى أسرة السفير ..وبالمناسبة نشكر روسيا و إيران على تشبثهما بوحدة سوريا.
و جرمية اغتيال السفير الروسي انما دليل على نجاح سياستكم سيد بوتين في ضرب الارهاب و دكه دكا لان تحريركم لسوريا،معناه خروج الارهاب الدعشاوي و باقي العصابات الاخرى الى بلدان الجوار " الاردن نموذجا .. و اوروبا .. و لا استبعد ان تكون هنام خلايا نائمة وسط المهاجرين بأوروبا الهاربين من الحرب في سوريا و العراق،وهذا امر على أوروبا ان تتحمل عواقبه ..لنا عودة الى اللقاء. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire