samedi 17 décembre 2016

تركيا تغلي من أخرى بسبب عمل إرهابي

وسط تركيا بمدنية القيصر تم تفجير سيارة مفخخة اليوم كان على متنها انتحاري وأصاب الانفجار قافلة عسكرية، حيث سقط 14 جنديا و عشرات من الجرحى.والسلطان العثماني اردوغان كعادته يتهم حزب العمال الكردستاني. لكن استبعد ان يكون الأكردا من قاموا بهذا الفعل الشنيع، لان بصمة الانتحاريين هي من اختصاص داعش و هي المسئولة. وكما سبق لنا أن قلنا مرات عدة، ان تركيا دعمت المسلحين الإرهابيين في سورية،وعندما هزمهم الجيش السوري في حلب وحلفائه تخلت عنهم .. و لا استبعد بعد نهاية ملف حلب من حيث استكمال اجلاء جميع الارهابيين ان تعيش أوروبا و تركا احداث مدوية عام 2017 سيكون عسيرا و الله اعلم .هذه تخميناتنا و الله أعلم..  يتبع الى اللقاء   

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire