lundi 12 décembre 2016

تحليل على خفيف : لا عزاء لكم يا رعاة الإرهاب حلب تعود الى أحضان الوطن الأم سوريا ..

هي صدمة مدوية تنبأنا لها مند أعوام بعد إحضار كل الإرهابيين من جنسيات عدة  ومنهم  المحكومين بتهم الإرهاب بدول عدة، وتم غسل دماغ مراهقين طائشين لأجل الحرب في سوريا مع ان هذه العملية يجب أن يتكون في إسرائيل لتحرير فلسطين ..أي نعم ..
 واشنطن إسرائيل الغرب الماسون وبعض شخاشيخ الخليج...الخ. يضربون خدودهم على هزيمتهم،ويقرصون أطيازهم بعد فشل مشروعهم في تقسيم سوريا إلى دويلات مشوهة وإسقاط دولة الرئيس الزعيم الدكتور بشار الأسد حتى تصبح سوريا نموذج من ليبيا  .. ولهذا فالأمريكان صاروا يتوسلون الرئيس بوتين السماح للعصابات الإرهابية الخروج من حلب  سالمين، وقد سمح الجيش السوري بخروج آلاف منهم إلى إدلب و البعض سلم نفسه، لكن هذه الحدوتة انتهت وصمم الروس و السوريون على الاستمرار في  الاقتتال، أو رفع الراية البيضاء و تسليم المجرمين أنفسهم و سلاحهم و محاكمتهم  ...
لا در دركم فسوف تعاد إليكم بضاعتكم و حتما و هذا كررناه في مقالاتنا ان عام  2017 سوف تعود فيه  العصابات الإرهابية لزلزلة استقرار دول عدة : من تركيا إلى  أوروبا الغربية وحتى شمال إفريقيا ليبيا تونس نموذجين...الخ. يبتع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire