mardi 13 décembre 2016

تدوينة كوحلالية اليمن جرائم تحالف الناتو العربي الصهيوني الأمريكي و منظمة اليونيسيف تنتفض

 منظمة اليونيسيف تنشر تقريرا صادما لن يعتقد مجلس الأمن جلسة طارئة لان أمر اليمن لا يهمه لان غرضهم إسقاط  الرئيس بشار الأسد بسياسته المناهضة للصهاينة، والعراق الغني بنفطه الأكثر جودة في العالم و الأقل تكلفة في الإنتاج.قلت منظمة الطفولة اليونيسيف: تؤكد ان 2 مليون و 200 ألف طفل يمني يعانون من سوء التغذية،  و وفاة  طفل يمني كل 10 دقائق..
 فما رأي المنظمات الدولية لحقوق الإنسان من العرب و العجم،وأين هي الدول  التي تدعي الدفاع عن الديمقراطية التي تستخدمها فقط لإسقاط او تغيير حكومات دول مارقة ..؟؟..
هل تذكرون تلك الأسطوانة المشروخة " إسقاط الرئيس الأسد " التي كان يرددها وزير خارجية أل سعود الجبير، مثل الببغاء، هي نفس الاسطوانة رددها أوباما و كلينتون ..
 يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire