dimanche 27 novembre 2016

سلطنة عمان العظمى يقودها سلطان عظيم

تحية تعظيم و وقار إلى السلطان المعظم قابوس، الرجل الهادئ الطباع، السياسي النزيه النخبوي المتعقل الرزين. حافظ على سمعة شعبه و بلده، ولم يضع يده في يد الصهاينة و لا الأمريكان، لم يحرق شعب اليمن بطائراته، و لم يطفئ نيران الخير بإسرائيل.
 جلالة السلطان قابوس سيد السلاطين و الملوك العرب،الرجل الذي و قف وقفة شموخ و عزة و كرامة، و كان إلى جانب شعب اليمن، بدل أن يكون ضده يقتل شعبا مسلما تحت لواء تحالف الناتو العربي الصهيوني التي تقوده أمريكا و إسرائيل لقتل المسلمين باليمن.
  السلطان قابوس رجل لا يساوم و لا يمكن لأي كان أن يبتزه، لان الجالس على العرش يستمد قوته من شعبه. ومن يحبه الشعب فلا يمكن لأي كيان في المعمور أن يسقطه.
 السلطان العظيم قابوس الذي يعتبر من القلائل جدا جدا جدا من الزعماء العرب الذي يملكون سلطة القرار، فجل الزعماء العرب جرد خلخال في معصم الأمريكان و اليهود،وهم يؤمنون 
كراسيهم لان شعوبهم قد تقذف بهم في أول " نو" ثورة . إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire