vendredi 25 novembre 2016

ربيع أوروبي وآخر عربي: الدواعش يفرون والوجهة شمال إفريقيا وأوروبا الغربية


ذ محمد كوحلال  
كما توقعنا مند مدة طويلة، هزيمة قاسية للدواعش و باقي القطيع الإرهابي الوهابي،وبعدها سوف يفرون للعودة إلى ديارهم.وستظل تركيا كما كانت "عمارة بلا بواب".
الدواعش يعودون إلى بلدانهم الأصلية عربية أو بأوروبا. و العالم يعي جيدا دور تركيا في ما يجري في العراق و سوريا. وان تركيا فتحت حدودها لتدفق الدواعش إلى المنطقة، وأيضا ساعدتهم على العودة الى تركيا،وعوضتهم بجيشها الجرار الذي لم يقدر حتى الوصول إلى مناطق الأكراد في سوريا و  لا في العراق.وآخر خبر من حلب اليوم الجمعة، يفيد ان أكثر من ألف إرهابي غادروا حلب بعد تسوية مع الجيش السوري،وتوجهوا صوب حدود تركيا عبر قوافل. بالمقابل تقدم الجيش السوري في قلب حلب " مساكن هانوني"مما يمكنه من قطع كل طرق الإمداد للإرهابيين.
دعونا نعود قليلا إلى بعض الأحداث:
أليس هؤلاء الدواعش اللذين أتوا من أوروبا و شمال إفريقيا خرجوا في عز أوج الدواعش من ديارهم، وكان رجال الاستخبارات بهذه الدول العربية و الأوروبية يعرفون وجهتهم، ولم يمنعوهم من المغادرة؟؟. لان هذه الدول كانت لها نفس النية أي ملتزمة بالاجندة الصهايونية و الأمريكانية و الغرب، لأجل الإطاحة بالدكتور بشار الأسد، حتى يخلو لهم الجو بالعبث بالمنقطة من خلال  خلق كيانات ممسوخة  بمساحات على مقياس "علبة عود ثقاب" كما هو الأمر في الخليج مشيخات " قطر الكويت البحرين الإمارات"  لا تزيد مساحتها على القاهرة. حينها قلنا ان هؤلاء الدواعش سوف يعدون في يوم من الأيام إلى دولهم لتخريبها و حصل ما حصل في باريس و نيس و ألمانيا و بروكسيل بل حتى تركيا أخذت حصة الأسد، وخوفا من غضب الشعب التركي نسبت تلك الجرائم الإرهابية إلى الأكراد.. بدليل "وهذا ذكرناه في مقال سابق" ان أحد الإرهابيين  الذي فجر "مطار اسطنبول" كان مطلوبا للبوليس الدولي، بطلب من روسيا و كان يمر من حدود تركيا و لم يتم اعتقاله، هذا مجرد نموذج ..
قبل أحداث باريس و نيس بروكسيل ...الخ. خرج الرئيس الدكتور  بشار الأسد بتصريح يقول فيه: ان هؤلاء الذين أرسلوا لنا الإرهابيين سوف يعودون إلى ديارهم لتخربها كما فعلوا في سوريا و العراق .. وكلنا نعلم ان داعش صناعة أمريكية و تخطيط صهيوني و تمويل خليجي، و إعلام العربان و الخلايجة يطبل " الجزيرة على وزن الخنزيرة "نموذجا" والغرض إسقاط سوريا المجاهدة ضد الاحتلال الإسرائيلي. وأيضا العراق لفك ارتباطه مع إيران، الدولة التي لم يقدروا على الاقتراب منها لأنها صنعت مجدها العسكري و السياسي و الاقتصادي، رغم حصار دام 3 عقود. وعلى عهد المغبون سيء الذكر الشاه، كانت العلاقة بين إيران و الصهاينة عسل، و بعد الإطاحة "بالنظام البهلولي" الفاسد، بثورة الإمام الخميني تغيرت سياسة إيران الخارجية فصارت دولة تشكل خطرا على الوهابية و السلفية و الاخونجية، التي تستغل مذاهب دينية سنية لدعم  نظام استبدادي تسلطي قمعي يحكم شعبا باسم أسرة. آل سعود آل ثاني آل نهيان ال الصباح ...الخ.منذ ذلك الحين تغير منظور ساسة واشنطن و الصهاينة  الماسون، فصارت إيران و المنطقة في مهب الريح، وكانت حرب العراق و إيران مدة 10 أعوام، مجرد البداية الحرب على إيران الثورية. حرب لم تعرف لا منتصر و لا منهزم مولها الخلايجة البدو رعاة البعير. لأجل صد المد الثوري الشبابي الخيمني، وعوض توظيف كلمة ثورة الشباب ضد النظام الفاسد في ظهران، ارتكز جهابذة الصهاينة و الأمريكان و الخلايجة على وتر حساس عند الشعوب العربية العاطفية من خلال رنة على وتر العاطفة الدينية. وحولوا الثورة ضد الفساد في إيران إلى ثورة ضد السنة لاجل نشر المذهب الشيعي. والتاريخ يذكرنا ان كل العصابات التكفيرية كانت من مذهب السنة :
" القاعدة طالبان داعش...الخ". وربما مستقبلا سوف يغيرون داعش بمشروع آخر تحت اسم "جماعة الزومبي" على وزن الزوغبي و الكلمة بالعامية المغربية معناه شخص عاق = يجر سخط أهله و أفراد قبيلته ...الخ. واشنطن  تفتقت لديها فكرة  بإيعاز من  الصهاينة  من خلال  خلق تشويش بين المسلمين من خلال عداوة مفتعلة بين الشيعة و السنة، من  أخبار مفبركة و أشرطة مخدومة أتقنها الموساد و سي أي اي . و راح الشعب العربي في نوم عميق بعد أن أكل بطيخ هندي. ساهم في هذا السبات العميق: نخبة  الحشاشين من محللين سياسيين وأقلام مأجورة وإعلاميين نص ريال مثقوب. مع مساهمة كبيرة لشيوخ القصور،عشاق الولائم، ممسوخين  بفتاويهم التي لا تساوي ضرطة صبي بمهده. وراحت النظرية الزفت، تلتهم عقول الشعوب العربية المعروفة بالعاطفة و غياب العقل. حقيقة مؤسفة انه شعب يعاني من جميع أنواع الكبث ..الخ إلا من أخذ الله بيده..
 هذا من الشق السياسي و الاستراتيجي، لنمر الى الفقرة التالية االخاصة بالشق الاقتصادي 
الإرهاب المستورد إلى العراق و سوريا  حرب من اجل الطاقة و الهيمنة ليس إلا:
 لن يسمح الأمريكان و لا لصهاينة و لا الغرب أن تصبح المنقطة تحت نفوذ  ثوري من إيران .لان  الشرق الأوسط بكامله تحت سيطرتهم سياسيا عسكريا و الأهم عندهم الطاقة "غاز و بترول"
لقد ارتاحوا من صدام بعدما انقلب عليهم، و بقي لهم الزعيم القدافي، والدكتور بشار. و تخلصوا من الأول ر،بما بنفيه بإحدى دول إفريقيا، لأني  أشك ان القدافي قتل كما صورته له لنا  سي أي أي، نفس الأمر حصل مع بن لادن الذي ربما يعيش في إحدى جزر أمريكا ألاتينية.
 لقد فشلت خطتهم من خلال مشروعهم  الزفت = داعش.. في العراق  سوريا.واعتقد و الله اعلم أنهم سوف يحولون المجاديف إلى السعودية. لغرض توزيع البقرة الحلوب و إعادة رسم الخريطة. ولا استبعد اتفاق مستقبلا بين روسيا إيران واشنطن مع الدكتور بشار. وسيكون أهم شرط عدم تهديد أمن إسرائيل.أما واشنطن فصارت متفقة مع إيران علنا و خلف الكواليس. و اتفاق  5 + 1 يكفي.وباقي التصريحات من الطرفين، مجرد فقاعات إعلامية ليس إلا..وعام 2017 سيكون عام تغيير الخرائط بمنطقة الخليج، وشمال إفريقيا، وثورة عارمة وشيكة بأوروبا بسبب الإرهاب و تدفق اللاجئين...الخ.
آل سعود إلى الزوال
 لقد فرط الأمريكان في حليفهم الاستراتيجي حسني مبارك، والصهاينة فرطوا فيه رغم انه كان شرطيا لحدودهم. نفس الأسطوانة سوف تعاد لاسقاط نظام  آل سعود كأول نظام خليجي وبعدها تنتقل عدوى الثورة لشباب الخليج تحركه أيادي من الداخل و الخارج . نفس تكتيك 2011 سقط نظام زين الهاربين في تونس ،و تلاه حسني لا مبارك...الخ.
 آل سعود صاروا مكلفين بالنسبة لبريطانيا  و واشنطن سياسيا، و أحرجوها في اليمن كثيرا و لم يحققوا أي نتيجة. اللهم الأصفار  في العراق و اليمن و سوريا.
الغرب و الصهاينة و الأمريكان يفكرون فقط في الطاقة " غاز بترول" و كلما وزرعوا المنطقة إلى دويلات " سوريا العراق"كما هو الشأن بالخليج، كلما كانت الطاقة في متناولهم في وجود حكام كراكيز. لان ما يجري في سوريا و العراق مجرد حرب حول الطاقة و الهيمنة السياسية و ضمان امن إسرائيل،وقطع الطريق عن ايران و روسيا.
معلومة هامة :
هل تعلمون أن نفط العراق الأكثر جودة في العالم، و الأرخص من حيث تكلفة الإنتاج.
بين مزدوجتين:
" لم نعد نسمع عن مفاوضات جنيف، و لا عن المعارضة المسلحة، و جيش الحمير الحر، أو أخبار عن براميل الأسد، والجرائم الكثيرة التي خلقها إعلام الخلايجة و الغرب، مأخوذة  من جرائم الصهاينة من غزة، انتهت الأسطورةّ". 
بالمقابل هناك تقارير مؤكدة تشير الى ان العصابات الإرهابية بحلب استخدمت سلاحا كيماويا محرما، و لم تتحرك المنظمة الأممية،ولا إعلام بني يعرب، ولا أي جهة. رغم ان سوريا و روسيا أكدتا هذا الأمر، فلو حصل العكس لسمعنا تنديد من كل السياسيين عربا و عجما يبكون على المدنيين، ثم هرولت كل المنظمات الدولية وانفجر الإعلام العربي و العالمي الممسوخ...الخ.
 يا لخبثكم يا حكام العرب لقد افتضح أمركم
 كما فعلتم في الآخرين سيولى عليكم،إما من شعوبكم، و إما من فتن داخلية تحركها جهات خارجية.
اقتربت ساعة تغيير العالم أوروبا ستعيش ربيعا شبابيا و ربيع عربي قادم2017
الدواعش يفرون من الهزائم التي لحقت بهم في حلب و الموصل و صاروا يفخخون السيارات و يفجرون أهدافا مدنية، كما حصل يوم ّ الخميس" في جنوب بغداد بإحدى المزارات الشيعية. وهذه قمة الجبن. وهي الورقة الأخيرة التي يلعبون بها،و لكن الأخطر هو ما سيقوم به هؤلاء مستقبلا في أوروبا و بلاد العرب وهذا نبهنا له أكثر من مرة.
 ترامب سيحارب داعش، حفاظا على علاقته مع روسيا،و آل سعود غرقوا في المستنقع اليمني، و خسروا المال الوفير، و الأرواح بالآلاف، و خزائنهم صارت شبه فارغة. فهم يعيشون معضلة مالية وسياسية مهولة و نظامهم مهدد بالسقوط، بثورة شعبية سيدعمها فريق ترامب.
 تركيا الخاسر الأكبر
 تركيا تلقت صفعة مدوية من خلال تجميد المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، بقرار من البرلمان الأوروبي. و من باب الانتقام سوف يفتح السلطان أردوغان  البوابات الحدودية لتدفق المهاجرين و  الدواعش  إلى أوروبا و ليبيا ستكون محطة مؤقتة نظرا لان ليبيا  تعيش خرابا و دمارا،وحرب أهلية حتى صارت ليبيا حاضنة لكل الجرذان الدواعش. ومنها سوف تكون تونس محطة لتليها محطات أخرى بدول الجوار. 
فرنسا هي الأخرى لن تسلم من ضربات الإرهابيين. وقلنا لساسة أوروبا ارفعوا أيديكم عن سوريا و العراق، لان هؤلاء الدواعش لم يحققوا ما كان مطلوب منهم وقد تخلى عنهم الجميع. أمريكان و خلايجة،و صار وجودهم مجرد إشكال و دوشة دماغ، وعليه فسوف ينتقمون. لأنه لو كان ملف اليمن الذي فشل فيه  آل سعود ملفا يهم الأمريكان و الصهاينة لنقلوا الدواعش إلى اليمن. لكن الحرب على اليمن الغرض منها تركيع اليمن حتى يكون مجرد محافظة تابعة للرياض. لكن آل سعود فشوا في كل الحروب التي استنزفت خزائنهم من العراق إلى سوريا إلى اليمن حتى في مصر انقلب عليهم السيسي،واتجه إلى سوريا بعدما جف الرز السعودي.
خاتمة: طرد ساركوزي من الحقل السياسي بداية وعي الشعب الأوروبي فرنسا نموذجا:
سؤال بريء: 
هل تعتقدون ان الشعب الفرنسي عاقب ساركوزي بطرده من حلبة الصراع السياسي؟.
جواب عفوي: 
الشعب الفرنسي فهم دور ساركوزي في الفوضى التي تجري في ليبيا، والشرق الأوسط، وما تلاها من انتقام داعوشي من الفرنسيين في نيس و باريس...الخ، ومازالت فرنسا مهددة بسب وجود عدد كبير من الدواعش فرنسيين سيعودون في يوم من الأيام.وباريس تتحمل المسؤولية لأنها تركتهم يهربون إلى سوريا و العراق، كما فعلت باقي الدول العربية. يتبع إلى اللقاء 
ذ محمد كوحلال كاتب مدون ناشط حقوقي مستقل. محاصر من طرف الاعلام العربي والمغربي

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire