mardi 30 août 2016

إلى السيد وزير الاتصال السي الخلفي الله يخلف عليك

حقيقة ان مشروعكم بخصوص تعويض صحفيين يشتغلون بمنابر ورقية كان مشروعا إنسانيا و نبيلا و هادفا إلى تشجيع صحافة هي في طريقها إلى الانقراض. لكن الذي وقع ان هناك صحفيين ينتمون إلى هذه المنابر لم يستفيدوا، و بالتالي نعتبرهم ضحايا و عددهم ستة أنفار من مراكش. منهم اثنان ينتمون إلى " أسبوعية الانتفاضة " الصحفي الكبير ذ سعيد ابن سيناء،والمصور الصحفي فتح الله الطرومبتي..
 استغرب لماذا تم إقصاء 6 صحفيين من مراكش؟
 واش مراكش ما عندو حق في الدعم ؟
واش الصحفيين اقصد المهنيين "طبعا" ما عندهم حق في الدعم؟
راه المهنية عند صحافة الورق، هذا واقع أما صحافة النت غالبة عليها الفوضى والعشوائية و من هب و دب صار له موقع، و بالتالي صار يأخذ صفة صحفي ..
 راه مول الشفنج دار موقع و صار صحفي نموذجا .. اللهم لا شماتة ..
واش مراكش معزول عن باقي المدن الأخرى، أسي الخلفي الله يخلف عليك ؟؟
و لكن لتعلموا اسي الخلفي ان الصحفيان المذكوران ينتميان لأعرق صحيفة ورقية بمراكش. اقصد " أسبوعية الانتفاضة" لمديرها الأستاذ ابراهيم سروت  والتي كانت و مازالت إلى حد كتابة هذه التفاصيل، مدرسة كونت اكبر عدد من الصحفيين بمراكش، لأنها كانت رحما يلد صحفيين تكونهم و تدربهم و تربيهم بالمجان ..
شكون بالسلامة و العافية فمراكش لي حصل على الدعم ..؟
بالله عليكم سيدي الوزير الموقر، لا تخبرني عن نقابة، فانا لا اؤمن بالعمل النقابي في هذا البلد
 راه عيب و حشومة و عار، تكون الفرزيات حتى في الدعم ..
واههههههههههههه 6 الصحفيين حرموا من الدعم 2 منهم ينتمون لأعرق صحيفة ورقية بجهة مراكش .. 
أشير ان الضحايا أرسلوا عريضة إلى وزارتكم و مؤسسات أخرى.. يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire