dimanche 17 juillet 2016

مراكش شكاية اللهم إن هذا منكر أنقذوا الطفولة من لهيب الحرارة

ها نا أسي العمدة ولاد الدراويش ردو نافورة جليز بحال لابلاج سيدي بوزيد 
حرارة مفرطة غير طبيعية تضرب مراكش مند مدة، و ليس أمام وليدات الدراويش الإمكانيات للسباحة بمسابح الفنادق، وعليه فمسابح البلدية هي ملجأهم الوحيد، نظرا لثمنها الرمزي لكن هاد العام عمدة المدنية أبى إلا أن يعذب الصغار و الأطفال حيث لم يتم فتح أي مسبح بلدي بمراكش " سيدي يوسف بن علي الداوديات باب لخميس هادو داروه فقط للأعراس ...الخ ..
طرح علينا السؤال مرات عدة من أباء دراويش:علاش ما فتحوش لابيسينات= المسابح؟ وليدات صغار أنهتكهم الحرارة المفرطة و لا سبيل أمامهم سوى الخصة = نافورة جليز، أو بانيو فقاع الدار ..
هادشي راه حشومة وعيب أسي العمدة، تخلي ولاد الشعب المساكين تا يموتو بالحرارة؟
إلا كانوا الكبار و قهرهم الصهد فما بالك بوليدات صغار؟
 مراكش هاد الشهر تشهد حرارة مفرطة بالنسبة لنا غير طبيعية...
 حط وصلة الخبر فوق راصك، جيب دويرة ها الخبز طاب..نفس الأمر بالنسبة للطنجية .. هادشي راه عيب و حرام أسي بلقايد، تكرفصتو على ولاد الشعب.عندما كنتم في المعارضة الغالب الله .. كنتم تبعثون وليداتكم إلى مسابح البلدية،ولكن دابا منين طاح عليكم الخير نسيتو ولاد الشعب..الله ياخذ فيكم الحق. تكرفصتو على ولاد الشعب فين غادي يعومو هاد الداري فواد ايسيل ..؟.. راه كاينين الناس لي ماعندهمش حتى الإمكانيات يصيفطو وليداتهم إلى اوريكة يتبردو، هاديك 5 دراهم كا ينقصوها من مصروف المعيشية اليومي، باش يصيفو ولادهم  يعومو و يبردو عظامهم فالمسبح البلدي.. اكرر و لا بأس في التكرار: أسي العمدة سيروا الله ياخذ فيكم الحق، وعاقبتكم ما غادي تخرج على خير. الدنيا حدها هنا كنتي عمدة  وزير  سفير راه شبر تحت الأرض ديالك كا تسالو.. إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire