mercredi 20 juillet 2016

واشنطن تعلن استعدادها التخلي عن دعم حركة نور الدين الزنكي على خلفية ذبح الطفل بحلب

 بانوراما الشرق الأوسط / وكالات 
 أعلن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأميركية، مارك تونر، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستعيد النظر في دعم “حركة نور الدين الزنكي” المحسوبة على “المعارضة المعتدلة” في سوريا، حال إثبات صحة الأنباء عن قيام إرهابيي الحركة بذبح طفل في سوريا.
-وقال المتحدث، في مؤتمر صحفي: “إذا حصلنا على أدلة تؤكد أن ذلك حدث بالفعل، وأن هذه الحركة متورطة في ذلك، فسيتسبب هذا بوقف تقديم شتى أنواع الدعم لها.
-وأشار تونر إلى أن المعارضة السورية بدأت بالتحقيق في ملابسات هذا الحادث، وفقا للمعلومات التي تتوفر لدى الخارجية الأمريكية.
-يذكر ان “حركة نور الدين الزنكي” ، مصنفة من ما تسمى المعارضة السورية المعتدلة وهي تتلقى الدعم من امريكا و تركيا بشكل مباشر ، وقامت يوم الثلاثاء 19 تموز / يوليو بذبح الطفل الفلسطيني عبدالله عيسى لايبلغ من العمر 14 عاما وهو من مخيم الحندرات في حلب متزعمين انه يقاتل الى جانب الجيش العربي السوري. هذا و قد نشر الموقع الرسمي للحركة و جميع المواقع الرسمية وصفحات التواصل الاجتماعي للفصائل الإرهابية فيديو ذبح الطفل من قبل إرهابيي الحركة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire