vendredi 22 juillet 2016

نصائح الى ساسة أوربا اسبانيا نموذجا تخمينات كوحلالية

قلنا مرات عدة ان داعش تلفظ أنفاسها بسبب هزائمها القاسية في سوريا،أما العراق فتصريح السيد وزير الدفاع العراقي اليوم فقد أكد ان 10 في المائة من ارض العراق فقط تحت سيطرة هؤلاء الكلاب الضالة الدواعش..
داعش  التي أساءت كثيرا للاسلام.
 وعليه فكل ما قام به هؤلاء الدواعش الحمير من أعمال إرهابية من تفجير إلى دهس آو ربما طعنا بأوروبا آو إطلاق النار عشوائيا، فهم فقط يرغبون في دفع الهزائم التي تلقوها في العراق وسوريا، وعليه فأغلب دول أوروبا متواجدة في سوريا و عليها أن تغادر سوريا، فالجيش السوري وحلفائه قادرون على استكمال تنظيف سوريا من الدواعش.وأقول إلى ايطاليا و للمرة المليون و الى فرنسا أيضا ان تواجدكما في سوريا و ليبيا " ايطاليا"  لن يترك شعب فرنسا ولا ايطاليا بأمان..
أتمنى أيضا من الجيران الأعزاء في اسبانيا أن يكثفوا مراقبتهم على حدودهم حتى لا يقع سوء لشعبنا الاسباني العزيز لا قدر الله،وخصوصا ان اسبانيا مقبلة على احتفال كبير، فأوصيكم أن تشددوا المراقبة على كل نقط الحدود،والتدقيق جيدا في هويات كل مشتبه فيه،وخلونا من حقوق الإنسان أو حقوق البطيخ، فلا حقوق الانسان،فامن الشعب هو الأهم و" مقدس"..
 اللهم إني بلغت الله فاشهد ..
حقيقة ان اسبانيا لا علاقة لها بالملف السوري و لا العراقي، ولكن الدواعش المجرمين كلما فجروا و دمروا و قتلوا الأبرياء بأوروبا إلا و ذلك معناه أنهم لازالوا متواجدين، وهم فقط ينقلون خيباتهم إلى أوروبا.. 
فجروا مطار بروكسيل فليس لان الجيش البلجيكي دخل إلى سوريا أو العراق لمحاربة داعش، هذا مثال فقط .فداعش غرضها زعزعة استقرار أوروبا، ولكن هل طرحتم سؤالا جوهريا:
لماذا لم تقم داعش ولو مرة واحدة بعمل إرهابي بالخليج نموذجا؟.. أما اخباراعتقال خليات دعشاوية هنا وهناك فتلك اخبار هي مجرد رغوة صابون،موجهة للاستهلاك الاعلامي ليس الا ؟ 
اسف يا جماعة..قد يقول قائل ما حصل في المدينة و جدة وشرق السعودية، عمل إرهابي دعشاوي .. معلش سامحوني يا وجوه الخير .. خبرتي في مجال الإعلام،وحسي الأمني،وحدسي يجعلني أشك مليون مرة،ان ما حصل هناك هو نفسه ما حصل في مطار اسطنبول في تركيا..اي بالعربي الفصيح،احداث السعودية ومطار تركيا، عمل مدبر من الداخل .. تجدون رابط المقال في اخر المقالة.. أنا لا يهمني لا حكومات أوروبا ولا ساستها و لا رؤسائها ولا حتى ملوكها،ما يهمني شعوب أوروبا و أخشى أن يمسهم سوء .. فقط لا غير ..
سؤال حط على نفوخي = دماغي اللحظة : 
سمعت اليوم ان سفارة الأمريكان حذرت مواطنيها بمدينة جدة بالسعودية بتوخي الحذر، أي ان هناك حدث سوف يقع،وهذا تحذير رقم 2 فالتحذير رقم 1  بمدة وقعت  في جدة عملية إرهابية .. طبيعي جدا أن نقول ان أمريكا لا تأخذ معلوماتها الاستخباراتية من داعش،ولكن من الطبيعي جدا جدا أن نقر ان مخابرات سفارة الأمريكان بالرياض،تعرف كل ما يجري في السعودية.. أي نعم .. فما رأيكم دام فضلكم و عزكم و السلام عليكم .
رابط المقال :

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire