dimanche 24 juillet 2016

شكرا لعمدة مراكش المسابح البلدية تفتح أبوابها

عمدة مراكش ذ العربي بلقايد 
وصل إلى علمنا صباح اليوم ان المسابح البلدية فتحت أبوابها للدراويش، و عليه فلا يسعنا إلا أن نوجه الشكر الخاص إلى السيد العمدة . لكن ما فاجأني حسب احد أباء الدراويش انه لأول مرة يفتح مسبح " باب لخميس" الذي يوجد بالمركب الثقافي الذي لا يجمعه مع الثقافة إلا الخير و الإحسان. لسنوات طويلة كان المسبح يستفيد منه و من باقي مسابح المدينة لوبي،لكن مسبح "باب لخميس" لم يكن في يوم من الأيام مفتوحا للدراويش لأجل السباحة، بل كان مخصصا فقط  لأصحاب لعراسات = الحفلات أما المركب فكان مشتلا لكل الموبقات لكنه اليوم تغير حاله ولونه.

 نشير أن المسبح صار مفتوحا للدراويش فقط 5 دراهم للبراعم و القاصرين، بينما المسبح المغطى فثمن النفولة  15 درهما .. أي تم عزل الصغار عن الكبار و هذا أمر جيد جدا ..
يضيف الصديق ان كل مرافق المسبح تم إصلاحها و تم تخصيص فرقة من الأمن الخاص تسهر على سلامة الأطفال، و تامين حاجياتهم وأيضا مراقبة كل مرافق المسبح أي ان الأمن و الأمان متوفر بميزة الله يعطيك الصحة أسي العمدة.. برافووووووو اوا همنا عجبتني، وانحني لك تقديرا و احتراما لأنك فرحتي وليدات الدراويش، و أيضا لا باس أن اذكر أمرا سقط سهوا مني و علمت به مند أمد طويل، يتعلق بمشروع نسيته مجالس منتخبة كثيييييييييييييييرة وهو متنفس طبيعي في إشارة إلى الحديقة الكبرى القريبة من باب غمات خلف ثانوية حسان بن ثابت. حيث ان رئيس مقاطعة جامع الفنا ذ بنسليمان 
قام باستكمال الأشغال هذا المرفق الهام جد و تم وضع اللعب للصغار، و ليلا إن ذهب أحدكم فانه سوف يشهد امة سيدنا محمد من الدراويش و صغارهم كا يبردو عظامهم، وخصوصا موقع الحديقة الذي يجر ساكنة سيدي يوسف بن علي، بالإضافة إلى المدنية العتيقة الملاح و باقي الأحياء الأخرى .. الغريب في الأمر وهذا أمر عملت به من مصدر موثوق، ان هذا المتنفس الكبير لم يطلب استكماله سوى 20 ألف درهما ، ماكاين لا مليار ولا عشرة، و ها هو المتنفس كا يتفسو فيه عباد الله هواء نقي ..
هادشي عندك اسي بنسليمان لوززززززز .. أي و الله ..
 إلا بغا يخدم راه غادي يخدم و لي بغا  يخطف فهذا أمر سوف يحاسب عليه يوم الحشر، راه الدنيا حدها هنا، وأفضل تجارة هي تجارة مع الله، وإن كنت اكره الأحزاب فإنني لا اكره الأشخاص،واحيي بإكبار و تقدير أيضا الأستاذ المحامي الكبير رئيس مقاطعة جامع الفنا،
 ذ. يونس بنسليمان .. 
وا عجبتني امسيو بنسليمان هاديك الحديقة  ديال " لالة رقية بحي سيدي ميمون"  لأول مرة  أزورها صباح اليوم .. الله يوفقكم لما فيه الخير للدراويش،والله يخلف عليكم و السلام عليكم .
""""""
أرشيف مقالاتنا على بانوراما الشرق الأوسط " لبنان"

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire