vendredi 15 juillet 2016

لا أستبعد أن يكون السيسي له يد في تحريك زملائه بالجيش التركي للانقلاب على السلطان العثماني اردوغان. و الله خير و بركة و قد سقط هذا الدكتاتور الذي قهر العباد و خرب البلاد،و اعتقل أصحاب الرأي و نكل بهم .. وأخيرا ربك استجاب وسقط حزب العدالة و التنمية. والحمد لله والشكر لله. فكم مرة طالبنا بإسقاط هذا الحزب و الدكتاتور اردوغان ..


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire