jeudi 16 juin 2016

مجرد رأي : مصر و حرب الاستنزاف بسيناء إلى متى؟

مدة طويلة و الجيش المصري يعيش حربا استنزاف من طرف عصابات إرهابية تحسن الكر و الفر و توجه ضربات مفاجئة و موجعة، لجيش جرار بري و جوي لم يقدر على حسم المعركة. رغم خطة السيسي الفاشلة بترحيل مدينة بأكملها حتى تكون منطقة أمنية بسيناء لكن الفشل يلازم السيسي، ليس فقط عسكريا بل حتى سياسيا على صعيد الشارع المصري الذي قد ينفجر في أي وقت. أما قادة الجيش المصري لا أظنهم سوف يتحملون هذه الخسائر الكبيرة في الأرواح و العتاد، وعليه لا أستبعد انقلاب الجيش على السيسي، وعودة الاخوان الى كرسي السلطة. من جهة أخرى لا استبعد أيضا أن تكون وراء هذه العصابات إسرائيل لان خسائرهم قليلة و ضرباتهم محكمة و دقيقة و الميدان جغرافيا عبارة عن صحراء. إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire