jeudi 16 juin 2016

وثيقة تكشف التعاون السعودي الإسرائیلي فی عاصفه الحزم

كشفت وثيقة مسربة عن التعميد الصادر من وزير الدفاع السعودي إلى قائد المنطقة الجنوبية بشأن استخدام شركة “مجال جروب فور” في التصدي لهجوم القوات الحوثية بتفخيخ المناطق الحدودية الجنوبية وتفجيرها بعد انسحاب قوات عاصفة الحزم من هذه الحدود.

واتضح من خلال هذه الوثيقة أن السعودية نظرا لفشل قواتها في عدوانها على اليمن وعدم نجاحها في إنشاء التحالف الدولي المؤثر ضد الحوثيين وبعد أن كانت مدنها الحدودية جراء إطلاق القذائف و الصواريخ الباليستية بيد القوات اليمنية والحوثيين على وشك السقوط، قامت بتحميل شركة “مجال جروب فور” الإسرائيلية مسؤولية مهام التفخيخ وزرع الألغام في الحد الجنوبي مقابل دفع 45 مليون دولار.
جدير بالذكر أن هذه الشركة تابعة لشركة “G4S” الإسرائيلية ومهمتها الشؤون الأمنية و منها تفجير المناطق المفخخة والملغومة عن بعد بوضع أجهزة التحكم والتفجير في غرفة عمليات قريبة من الحدود في وضع آمن عند حدوث أي هجوم من قبل العدو واقترابهم من مبنى أو مركز أو سيارة مهما كان انسحاب القوات المدافعة.إن هذه الشركة لها فروع بمختلف مدن السعودية وفرعها الرئيسي يقع في جدة وقد أخذت أمن الحرمين الشريفين على عاتقها من قبل مما أثار ضجة شديدة بين العلماء المسلمين. بانوراما الشرق الأوسط 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire