vendredi 24 juin 2016

السلطان العثماني أردوغان مصاب بجنون العظمة وسوف يسقط ..

الأكراد يوجهون ضربات عنيفة لأردوغان انفجارات و قتل الجنود بالشرق و بالداخل التركي،ولا استبعد أن تكون داعش هي الأخرى ساهمت بأعمال إرهابية، و تنسب إلى الأكراد. وهذا مرده لسياسة السلطان اردوغان الرعناء المتهورة الرافضة لإعطاء الأكراد حقوقهم. فقط القمع والسجن و تذكروا ان" ملك الأكراد اوجلان " لا زال يقبع في السجون التركية.
ومن الناحية السياسية الداخلية، فاستقالة التغلب اوغلوا، واعتقال الصحفيين واقتحام مقرات التلفزيون لمعارض تركي والتضييق على الحريات،كل هذه البلاوي سوف تدفع بدخول الجيش إلى الساحة وإسقاط نظام اردوغان الاستبدادي الذي منح لنفسه سلطات لم تكن للرئيس من قبل. 
قريبا سوف يعرف الشارع التركي اضطرابات شعبية خطيرة، وسوف يكون البارود الكردي يلعلع بشكل اكبر في خضم هذه الاضطرابات، بالداخل و بالشرق و عند الحدود العراقية، انتقاما من أردوغان و جرائمه ضد الأكراد. أما الجيش عندما يرى ان البلاد مقبلة على حرب أهلية،فانه سوف يتدخل لإسقاط الرئيس و حكومته،و تاريخ تركيا معروف بالانقلابات بسبب تدخل الجيش.إياكم أن تظنوا ان اتفاق اردوغان مع الجيش سوف يتركه ينعم بالسلطة الانفرادية .. اردوغان ساقط و ذكروني .. إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire