samedi 18 juin 2016

الرباط و نواكشوط : فشل في المغرب و تعنت في موريتانيا

لماذا طال التوتر المغربي الموريتاني كل هذه المدة التي فاقت المعقول؟ .. للمرة الثانية أعود للموضوع. لقد وصل الأمر ان موريتانيا لم تعين بعد سفيرا لها بالرباط، معناه ضعف دبلوماسي = علاقة زفت بين البلدين..
بالمقابل المغرب ظل يحتفظ بأقدم سفير مغربي بالخارج دون نتيجة تذكر ...فسفير الرباط بنواكشوط لم يقم باي مجهو لعودة العلاقات الى طبيعتها..سفراء فاشلين دبلوماسية فاشلة ...
 آمر آخر الموريتانيون يعاقبون المغرب بطرد عددا من العمال المغاربة في مجال الاتصالات.. كل هذه المهزلة تؤكد ما كنا نردده ان الدبلوماسية المغربية فاشلة،عربيا و إفريقيا. وإياكم أن تظنوا أنكم أحسنتم فعلا بغرب إفريقيا.. إنها دول لا حول لها و لا قوة، و لا دور لها قاريا، ولا تأثير لها  على القرار الإفريقي عامة، ويكفي قرار مجلس الأمن شهر ابريل. وهاهو  القرار يصبح ساري المفعول بعد عودة عددا من اطر الأمم المتحدة بالصحراء .. بدبلوماسيتكم الفاشلة، كمن يصب الماء على الرمل إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire