mardi 21 juin 2016

لماذا كل هذا التحامل على مقالنا حول توزيع ليبيا تعليقات بالعربي و الانجليزي من طرف بيادق المخابرات الأجنبية بليبيا، و جرذان الخونة العملاء المتعفنين؟

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire