mardi 14 juin 2016

البنك الدولي يدق ناقوس الخطر بخصوص الرشوة والبطالة والتعليم والصحة بالمغرب

دق البنك الدولي ناقوس الخطر، بخصوص قضايا الرشوة والبطالة والتعليم والصحة بالمغرب، مشدّدا على هذه الأخيرة تشكل أكبر العوائق دون دخول المغرب إلى نادي الاقتصادات الصاعدة.
وفي هذا السياق، قال  شانطا دوفرجان، المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولي،  في تصريح صحافي إن الطريق مازال طويلا أمام المغرب لتحقيق رؤية “المغرب الصاعد.
وكان مسؤول البنك الدولي يتحدث في ندوة عقدت بمدينة الصخيرات، كشف فيها نتائج دراسة أجريت عام 2013، وأظهرت أن الرشوة هي أكبر عائق أمام تطور الاقتصاد المغربي بالرغم من عنصر الاستقرار السياسي والأمني في البلاد    نون بريس

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire