mercredi 15 juin 2016

من مراكش إلى السيد الحموشي

فوضى و تسيب و"صعلكة = السيبة " لمجموعة من الزنادقة الصعاليك، الذين يرشقون الدراويش بالحجارة ليلا بالحديقة العمومية خلف الدائرة الثامنة بالحي الحسني.
 للمرة الثانية ننشر الخبر بعد اتصال هاتفي جديد الليلة.
 من يحرك هؤلاء الكلاب المفترسة، البراهيش = الصبيان لرشق الناس بالحجارة، و ما غرضهم أو غرض من يحركهم ؟..
من له النية في بث الفتنة والرعب في قلوب الدراويش رواد الحديقة ؟...الخ
يبتع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire