mercredi 22 juin 2016

إيران وتهديد الدواعش وبوتين يسقط في الفخ الصهيوني

ذ محمد كوحلال
توطئة: الوهابية الداعوشية جرثومة العصر 
 إيران تؤدي ثمن محاربتها للدواعش الوهابيين في سوريا و العراق،وهذا سبق أن توقعناه منذ أمد بعيد.
 تعلمون علم اليقين أن آل سعود وراء كل الخراب والدمار الذي خلفه الدواعش الوهابيون في المنطقة. هي بداية يا ساسة إيران،ولا استبعد أن تكون هناك خلايا أخرى نائمة ترغب في بث البلبلة والفتنة من خلال عمليات إرهابية جماعية أو انفرادية". لكن هناك أمر يجب أن تنتبهوا إليه فهناك أقليات بإيران ترغب في حقوق أكثر السنة نموذجا.وقد سبق للرئيس روحاني أن زار إحدى مناطق السنة و وعدهم خيرا. علما أن إيران لا تمارس لا قتل و لا تهميش و لا اعتقال و لا اختطاف  و لا إسقاط الجنسية للسنة، كما يفعل آل سعود مع الشيعة في شرق المهلكة،والنظام الرجعي الخليفي في المنامة.
 إذن أوصيكم باليقظة من الدواعش ،واليقظة أكثر فأكثر من الانتفاضات الشعبية المشبوهة المطالبة بالإصلاح نفس السيناريو الذي وقع في سورياّ "درعا أنمودجا" .
 فهناك نفوس ضعيفة عملاء أو خلايا نائمة مستعدة لأي عمل مقابل المال، قد يتم التأثير عليهم لا اقصد جماعة السنة تحديدا، و لكن هناك ممن يسهل التأثير عليهم للقيام بمظاهرات  لتحرك الشارع رويدا رويدا حتى تصبح إيران على صفيح شعبي ساخن و تتحرك الآلة الإعلامية العربية و النفطية و العالمية..و تحول الفار الى فيل و تضخم و تفبرك،وقناة الجزيرة على وزن الخنزيرة بارعة في هذا الشان،وأيضا قناة الرعب "العربية .. نموذجين ..
حشود و جماهير شعبية موجهة سوف تطالب بالإصلاح و شعارات مكتوب بالخارج، وأتمنى من القيادة الإيرانية وأد أي اضطرابات في مهدها،وأن تولي اهتمامها كثيرا للداخل وخصوصا الشباب هذا لا يعني أن تتخلى عن أدوارها الخارجية " العراق سوريا"بل إيران قوة إقليمية يجب أن تستمر في رفع مشعل المقاومة،وهي الأمل في رفع الحيف والجور الخليجي الصهيوني  الأمريكي...الخ.. وفقكم الله لما فيخ خير البلاد و البعاد و عاشت الثورة الايرانية شعلة دائمة حتى تحرير القدس الشريف، و زوال اسرائيل..انتهى الشطر الأول من المقالة ..
لا در درك يا سيد بوتين وقعت في الفخ
روسيا سوف تؤدي ثمن محارباتها للدواعش في سوريا،واحتمال وارد بقوة أن  تشهد أعمال إرهابية داعوشية وهابية لإرهابيين قادمين من القوقاز، وأيضا لأفراد عائدين من العراق وسوريا.. وهذا تنبيه سبق ان أشرنا له سلفا في مقالات عدة،ولكن هناك عتاب قوي على القيادة الروسية، أي و الله .. وسوف اشرح الأمر بإيجاز إن أمكننا ذلك.. والغبن يمسك ريشتي ..
تابعنا باستغراب كبير، ارتفاع كبير وملحوظ لمنسوب العلاقات الروسية الصهيونية، لدرجة ان بوتين بالغ في حفاوة و وفادة الصهيوني المجرم طزنياهو. بل ان الأخطر من هذا و سوف اشرح "الخطر لاحقا" ان بوتين ربما أصيب بضربة برد حتى الزكام القوي..اللهم لاشماتة ..وارتكب زلة لا تغتفر بعد إهدائه لدبابة صهيونية خربانة غنهما الجيش السوري العظيم من الصهاينة.
منطق الهدايا يا سيد بوتين يتميز بأمرين ..
أولا : الهدية لا ترد .. ثانيا : الهدية لا تهدى بل تظل ذكرى..
الخطأ الفادح الذي ارتكبه الرئيس بوتين انه لم يستشر الرئيس الأسد، فلو فلعل لرفض الشعب السوري بكامله و ليس الرئيس فقط .. إنها غنيمة تحط الرحال بمتحف الجيش،وتدون بمجلدات تاريخه.والغنيمة اعز شيء عند أي جيش في العالم،لا يفرط فيها اطلاقااااااا..لكن السوريون كانوا اسثثناء حيث قدموا الدبابة الخردة الصهيونية، كعربون محبة و تقدير لسوريا ..
ترووووووووح يا مستر بوتين، واخذ الدبابة الخربانة تعطيها لطوزنياهو ..
 أتفهم ان السيد بوتين يريد ربط علاقات مع الصهاينة، بعد حصار أوروبي،وحماية بلده من  الناتو الذي يرصده، باوروبا الشرقية و سوريا والأمريكان يكيدون له كيدا.
السيد بوتين ليس له حلف يتعكز عليه، كما للأمريكان: الناتو و الخونة العربان، والخلاجية .. فحليف الروس القوي إيران الصين،ولكنه حلف عسكريا هش شوية .. قياسا بحلف الطرف الآخر.
قلت في مقالات سابقة و اكرر مرة اخرى، ان الخطر قريب من روسيا وسيكون داعوشي وهابي لان الخلايجة و الأمريكان يرغبون في الانتقام من بوتين بعد أن أفشلت خططهم في سوريا و العراق.. أي و الله ..حتى الصهاينة فلا أمان فيهم حتى لو قدم لهم بوتين كل تحف الكريملين أو مجلس الدوما .. فهم أهل غدر و خيانة " زئبقيون" يأخذون ألوان شتى ..
 فان تمت عمليات إرهابية في روسيا لا قدر الله فستكون داعشوية، وربما سيكون المنفذ أو المنفذون سوريون داعوشيون، بدعوى عقاب بوتين على فعلته. هذا الجرم الوهابي الداعوشي سيكون مادة إعلامية مدوية حتى يصبح الشعب العربي الميت متعاطفا نوعا ما أو نسبيا مع منفذي العمليات الإرهابية في روسية، بدعوى الانتقام من بوتين على فعلته لأنه أهان الشعب الفلسطيني وشهدائه،والمقاومة الفلسطينية،والجيش السوري عندما كان يقاتل الصهاينة جنوب لبنان،وأهان أيضا حزب الله وشهدائه..فاغتيال الشهيد البطل بدرالدين في سوريا كان بعلم و توجيه الصهاينة، بدليل أنه كان رحمه الله، على لائحة الموساد، واستشهد بأدوات محلية خسيسة دعشاوية نصراوية لا يهم الأسماء. فكلهم قطعان إرهابية نتنة تستحق أن تدك أعناقها دكا دكا  بساطور أي نعم ..؟..
عودة إلى بلاد الروس:
لا استبعد أن تكون العمليات الإرهابية  فردية حزام ناسف، أو سيارة مفخخة، أو حتى اقتحام مؤسسة ادارية او تجارية واحتجاز رهائن، أو رش الدراويش الأبرياء بمكان عمومي كما حصل في " مسرح " باريس وملهى أمريكاني..أو اغتيال ضباط، أو نسف مقر من مقرات الدولة الحساسة ردوا بالكم .. أي نعم ..
و الذي نفسي بيده طبزيتها يا سيد بوتين .. أي و الله .. على كل حال خذوا حذركم وخذوا تخميناتنا وتحليلاتنا محمل الجد، لان ما يهمنا هو سلامة الأبرياء من الشعب الروسي العظيم،و يكفي ما تكبده أهالي الدراويش الشهداء بعد إسقاط الطائرة الروسية في صحراء سيناء بصاروخ دعشاوي..
 نصيحة لوجه الله يا سيد بوتين اقطعوا علاقتكم مع قطر و ال سعود .. وانتم تعرفون السبب جيدا فتفسير الواضحات من المفصحات، على راي جدتي رحمه الله ، و رحم الله كافة اموات المسلمين، و الشهاء في فلسطين و العراق و اليمن وسوريا و لبنان "حزب الله" وايضا الدراويش الأبرياء بعد تفجيرات الاجرامية في بيروت .. 
 الداوعش ولاد كلب، أبالسة نعلهم الله، أساليبهم متنوعة ومفاجئة.. والحذر واجب يا جماعة الكاجيبي .. إذن العمل الإرهابي  سببه مذكور و واضح أعلاه و لا بأس في تكراره.
روسيا تعيد غنيمة الجيش السوري حصل عليها خلال حربه مع الصهاينة. وذلك هو مفتاح الشر على روسيا ..
 الإعلام سوف يلعب دوره و خصوصا إعلام النفط الذي سيبرر  كل العمليات الإرهابية بموسكو أو غيرها من المدن الروسية..حقيقة استغربت حتى ارتفعت حواجبي من شدة الاندهاش، فلم يخطر على بالي ان بوتين سوف يقدم الدبابة الغنيمة السورية من الصهاينة ويردها لهم ...
 كلا يا فخامة الرئيس، لقد فتحت باب جهنم على بلدك،وقد ينتفض الشعب الروسي و يطالبك بالانسحاب من سوريا و تلك من أماني الأعداء..
حقيقة نتفهم أبعاد روسيا السياسية من خلال الرفع من علاقتها من الكيان الصهيوني المجرم لكن ليس إلا هذا حد. فإن كنت تريد خطاب ود الأمريكان والغرب والناتو، فليكن بالنجاح العسكري و الدبلوماسي،وعليك أن تفرض وجودك أكثر فأكثر دبلوماسيا وعسكريا، ليس بالساحة السورية فقط بل حتى باليمن والعراق لخط الأوراق .وإن كنت تعتقد ان إسرائيل ستكون مظلتك فأنت واهم يا سيدي الرئيس. بل هم فقط يريدون أن تكون انت يا سيدي الرئيس المظلة التي تحميهم من حزب الله، الذي حتما سوف يوجه بإذن الله  ضربة مفاجئة للصهاينة بالجولان،وربما بالداخل الفلسطيني بمساعدة فصائل فلسطينية مسلحة.. ولا استبعد أن يصل أحرار وأبطال حزب الله إلى داخل الكيان الصهيوني الاجرامي عبر الأنفاق، فهم مدربون على هذا النوع من حرب العصابات والضربات الخاطفة الموجعة.و إسرائيل تعلم هذا و تدركه و تأخذ كل وعود و تهديدات حزب الله على محمل الجد، لأنها تعلم علم اليقين أن حزب الله الوحيد في العالم العربي ككيان سياسي
" حزب" يحترم وعوده بخلاف باقي الدول العربية الأخرى..
و إلى الزوال إسرائيل بسواعد المقاومة وليس بسواعد الحكام العرب المحكومين و المسيرين ..
 إسرائيل ربحت الكثير من علاقاتها مع روسيا التي ستكون الظهر الذي يحمي ظهرها في الجولان من حزب الله. بالمقابل روسيا لن تستفيد البتة من هذا الارتفاع المهول للعلاقات مع الصهاينة بل سوف يؤلمها لاحقا،و ستنشرعناصرها الاسخباراتية بشكل كبير بالداخل الروسي..
إسرائيل ليست العصا السحرية التي سترفع  الحصار الأوروبي عن  روسيا، ولن تصد أوكرانيا عن محاولاتها ضرب استقرار روسيا،ولن تصد الدواعش عن روسيا، ولن تبعد صواريخ الأمريكان و الناتو عن حدودها مع أوروبا الشرقية.
 المعادلة التالية واضحة إسرائيل = داعش و تأكدوا ان أي عمل إرهابي يضرب روسيا ستكون الموساد على علم به و لن تبلغ عنه..لان هناك عملاء كثر " بضم الكاف" من الموساد يوجهون و يؤطرون الدواعش..انتبهوا يا ساسة الروس فالخطر قادم من منطقة البحر الأسود.
كلمة أخيرة: 
 غري بان السيد بوتين اعتبره رجل ذكي جدا بل داهية، و مسئول سابق عن " الكاجيبي" ويجر خبرة طويلة و عالية الاحترافية، وسقط في فخ رهيب..ولله في خلفه شؤون ..
 كاتب مدون ناشط حقوقي مستقل مهمش. من مراكش أستودعكم الله.. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire