dimanche 19 juin 2016

علة قوم عند قوم فوائد السعودية أنموذجا 2017 سقوط بعض الملكيات العربية و الجمهوريات

ذ محمد كوحلال
ولي العهد بن نايف اشتد المرض به، و اخذ الداء من بدنه و قوته، ولن يكون قادرا بكل تأكيد على ممارسة مهامه. مقابل ملك عمره في العقد الثامن، مريض لا يفصل بينه و بين القبر إلا اجل من عند رب العالمين. في خضم هذه الظروف الطبيعية الربانية. وبعد وفاة الملك فولي العهد غير قادر على تولي العرش، و بالتالي سوف يؤول الحكم إلى الفتى محمد ابن سلمان المعروف بتهوره وقلة خبرته وتنطعه،وجريمته النكراء في اليمن جريمة القرن، التي أغضبت عددا كبيرا من الأمراء، بالإضافة إلى خطته في إغراق العالم بالنفط نكاية في روسيا  إيران،وبالتالي اغرق الاقتصاد السعودي في أزمة، وصارت الأزمة الاجتماعية تلوح في الأفق. مقابل هذا استنتج جهابذة محيطه خطة طائشة لا يأتي بها حتى مجنون بخصوص برنامج 2030 الرامي إلى الاستغناء عن أموال النفط كدخل رئيسي للبلاد و العباد، وعدم الاعتماد على النفط كركيزة أساسية لتغذية الاقتصاد.طبيعي الخطة فاشلة و يلزمها دراسة لسنوات تم تطبيقها على مراحل تصاعديا من 5 إلى 15 عاما على الأٌقل.
هرطقة الفتى محمد ابن سلمان سوف تضر بكثير من المواطنين بعضهم يعيش عالة على الدولة بالمقابل هناك سلع  ضرورية و أساسية  تدعمها أموال النفط..في إطار دعم الدولة ..
غضب جناح كبير من الأمراء بسبب ما ذكرناه أعلاه شق خطير،وغضب بعض العلماء البارزين بالمملكة بعد عزمه حل هيئة علماء النهي عن المنكر و الإفتاء،وهنا تكمن الخطورة أكثر تضاف الى الشق الأول المتعلق بغضب عدد كبير من  الأمراء، يضاف إليه غضب العلماء مما قد يؤدي إلى أزمة خطيرة ستعرفها السعودية في أول يوم وفاة الملك سلمان. 
فالفوضى سوف تعم البلاد من الشرق  المقصي المهش " القطيف العوامية ...الخ ".الذي يتعرض للقمع و كل أساليب التنكيل. بالإضافة إلى اضطرابات سوف تشهدها كبريات مدن البلاد : مكة المدينة الرياض ...الخ.
وقفة قصيرة:
ربما فهم بعض القراء لمذا عنوت مقالي ما قبل الأخير،بسفر ابن سلمان الى بلاد الأمركيان لغرض شراء ثقة واشنطن. لان كل تقارير استخبارات واشنطن، تفيد ان الفتى ابن سلمان متهور قليل التجربة خبرته صفرعلى أصفار، متكبر مغرور، ولا يتحدث حتى الانجليزية،ولكن مرض ابن عمه ابن نايف الشديد مؤخرا، كان مفتاح الفرج ليهرول  الفتى المدلل عند ابيه الى البيت الأبيض مقدما  الولاء و السمع و الطاعة ..
عودة الى صلب الموضوع: 
بعد وفاة الملك سلمان، لا استبعد أن تكون هناك محاولة تصفية الملك القادم محمد ابن سلمان، بسبب الفوضى التي ستعرفها السعودية، وتلك بداية لسقوط أول مملكة بالخليج تليها مباشرة البحرين، بعد اضطرابات سوف تكون خطيرة باستعمال السلاح بدل الانتفاضة السلمية التي تعرفها البلاد منذ 2011 و تعرض الغاضبون الشباب والشيوخ لشتى أنواع القهر والسجن و التعذيب والاختطاف و إسقاط الجنسية ...
ما لا يريد ان يفهمه الحكام العرب ان السلطة عندما تكوت في يد واحدة، فحتما سيكون هناك سقوط مدو للنظام.. 
مثال: الامارات تعيش حربا كبيرة بين امراء من صلب واحد. محمد ابن زايد يحكم بمفرده، بعدما تم حصار الرئيس الشرعي للبلاد خليفة ابن زايد،ومطالبة أصوات من الداخل و الخارج الافراج عن الشيخ.. هذا قد يؤدي الى تأجيج الصراع وعودة الحقد التاريخي بين امارة دبي و ابوظبي، و قد يعاد تفتيث الامارات ولا اسبتعد هذا الامر،بعدما جمع شتاتها الشيخ زايد بعد عناء تطلب أعوام كثيرة..نفس الامر قد يقع في قطر التي صارت تعاني من ازمة اقتصادية بسبب هبوط مدو مفزع و تبذير الثروة على السلاح والسفن ، بسعر خيالي مقابل هبوط لأسعار البترول، طبعا يا جماعة الخير المعادلة غلط. كل هذا الشطط في استعمال السلطة يقوده الشاب، الشيخ الصغير السن والعديم التجربة و الخبرة في مجال السياسة.
هناك معارضة قطرية قوية بالخارج،ولا استبعد ان يكون هناك انقلاب كبير بالمشيخة كما حصل بعدما قلب الابن حمد الطاولة على والده خليفة، ليقع ذات الامر و ينقلب الابن تميم على أبيه بانقلاب ابيض.. التاريخ دوما يعيد نفسه..
سقوط جمهوريات:
 الجزائر سوف تعرف اضطرابات خطيرة في الشمال " القبايل" و بالأحياء الشعبية بالجزائر العاصمة ،وكبريات مدن الشرق باتنة، مباشرة بعد وفاة الزعيم بوتفليقة في غياب أي نائب له في الساحة قيد حياته،وهذا خطأ فاح ارتكبه حكام الجزائر، لأنهم لم يعدوا = يجهزوا خليفة الزعيم السياسي الكبير و المحترم عبد العزيز بوتفليقة، ويستحق احترامي الكبير و احترام الشعوب العربية، هذا الرئيس الذي ظل إلى جانب فلسطين، ولم يشارك في جريمة اليمن، وبقي مخلصا للقضية العربية من خلال بقائه تحت خيمة المقاومة، حيث لم يقطع علاقته مع سوريا،كما فعل الآخرون خدام إسرائيل و واشنطن. بالإضافة إلى ان الرئيس الكبير بوتفليقة لم ينسى فضل أخيه و صديقه معمر القدافي و لم عياله و زوجته ببلاده، لم يشارك أيضا في مهزلة تونس والقاهرة بنعت حزب الله بالإرهاب،ولم بشارك الخلايجة صهينتهم، برمى جنوده البواسل الشباب في مستنقع اليمن، لأجل خدمة حسابات فتى سعودي متهور نجل الملك سلمان..
 الأجمل من هذا كله ان الرئيس الكبيربوتفليقة صار يقض مضجع الفرنسيين من خلال محاسبتهم على جرائمهم في الجزائر وتصفية اكثر من 2000 مواطن جزائري..حتى ان فضائحيات بانما لم تذكره كرئيس فاسد هرب ثروة بلاده الى الخارج، بل بعض الفاسدين من محطيه،وربح دعوى قضائية على جريدة فرنسية، وصفته برئيس فاسد طبقا لطزطزات بانما،و طالب فقط بيورو واحد رمزي.. ما أروعك يا زعيم الأمة العربية و الاسلامية، الخير باق بوجود بوتفليقة والدكتور الأسد و حسن نصر الله...تحية للزعيم العربي الكبير وسيد الحكام الزعماء العرب فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.. كلنا نفتخر بك و الافتخار نقاسمه مع الشعب الجزائري لأنك من مواليد وجدة المغربية..أما حبيب المجرم نتانياهو الانقلابي السيسي، فحكمه الى الزوال قريبا لان عهده كثر فيه الغي و أخوه الجور، و وضع المتاريس = الحواجز اما حرية التعبير،ومنع الناس من التعبير عن رايهم بحرية. وحدسي لا يخيب اطلاااااااقا ..ان هناك انقلاب خلف الكواليس ضد السيسي ستكون بدايته باضطراب مفاجئ يملئ الشارع و لا استبعد محاولة اغتياله..نفس الأمر سوف يحدث مع السلطان العثماني أردوغان..أما تونس فستكون على موعد كبيرمن الاضطرابات بسبب داعش التي صار لها نفود كبير ميدانيا في ليبيا،وقد تكون تونس مسرحا لأحداث إرهابية خطيرة. شمال أفريقيا كما قلت مرارا ستكون على صفيح ساخن،أما المغرب فمقبل على اضطرابات بسبب غلاء القوت و ارتفاع الأسعار، واستشراء الفساد و الرشوة والمحسوبية، وضعف البرلمان و الحكومة والأحزاب..وموت النخبة وسكتة قلبية بالاعلام .. 
ذكروني بتخميناتي، الصادرة عن حدس لا يخيب، لان الحدس = الفراسة = الحاسة السادة هي ملك يوتيه رب العالمين لمن يختار من عباده.. يتبع من مراكش إلى  اللقاء ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire