dimanche 6 mars 2016

اوغلو في ايران و العرب في جيب الامريكان تغريدة كوحلالية على خفيف

رئيس وزراء حكومة الأتراك اوغلو، زار إيران و تابعت تفاصيل الزيارة، حقا كانت زيارة 
ناجحة. لان تركيا وجدت نفسها في مستنقع خانق اقتصاديا، بعد فسخ الروس لمجمل الاتفاقيات الاقتصادية، وصفعوا اردوغان ..
 قال اوغلو ان تركيا سوف تعمل على تصليح و تمتين العلاقات مع طهران ...
 بالعربي الفصيح ... يا جماعة  ..
 تركيا فقط تريد أن تنال حصتها من "الوليمة  الفارسية" بعد رفع الحصار عنها جزئيا، كما فعل الأوروبيون هرولوا الى طهران بمحفظاتهم للحصول على شيكات ايرانية، في غياب أي  بلد عربي استطاع الاقتراب من إيران، خوفا من أمريكا وغضب إسرائيل وخشية باس أل سعود ...
السؤال :
هل يملك العرب حرية اتخاذ القرار السياسي ؟
الجواب :
كلا .. حتى في ما يخص الشؤون الداخلية ذات الحساسية العالية ... يس .. مايفراندس ..
سأعطي مثال:
 سمح الأمريكان للاسلاميين بالجلوس على كرسي الحكم، في مصر الاخونجية الدكتور مرسي،  في تونس الغنوشيون،في المغرب العدالة و التنمنية لكن بقيت حكومة بن كيران، لأنها بكل بساطة تسير في فلك الأمريكان، ومدام هيلاري كلينتون تدافع عن الحكومة الحالية ..
أضيفوا إلى معلوماتكم ..
 لو أراد الأمريكان إسقاط هذه الحكومة لفعلوا، لكنهم لن يقفوا حاجزا أمام الشعب وهو يطالب بسقوط الحكومة .. 
فمرسي و الغنوشي سقطا بفعل تدخل  خليجي بموافقة واشنطن.أما الانتخابات في العالم العربي، فهي مجرد لعبة سياسية ليس إلا ..لان من يرسم الخطوط العريضة لكل قطر عربي هم الأمريكان 
إلى اللقاء ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire