samedi 19 mars 2016

سكت أنتا الله يعطيك الساكت, و المسكوتة و اللقوة العسرية


بعض الأحزاب عارفا راصها قفراتها مع الشعب تخسر الملايين من اجل تلميع صورتها إعلاميا. كحلوها و الله واخا تخسرو الملايير لتلميع  صورة أحزابكم بالجيكس والحلفة و الماء القاطع، إلا باقي شي حد داركم فيكم الثقة. انكم تفكرون في مصالحكم تقاعد وامتيازات و أجرة و تعويض عن الخدمة و .. و  .. والله يعفو علنيا من هاد لبلاد أنا الا صوت الله يعطيني التالول و الجذام لكحل فمكافشي.
 سير على الله .. حتى يعفو علينا  الله من هاد لبلاد .. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire