jeudi 31 mars 2016

باريس تغلي على صفيح ساخن جمره شباب غاضب

باريس: ذ أمين بنعبيد
الخميس التالث على التوالي تستمر المظاهرات المناهضة لقانون العمل الجديد الذي طرحته الحكومة.وفي جميع المدن الفرنسية.التي شهدت أكثر من 100 مظاهرة تزعمتها النقابات والجمعيات ضد قانون الوزيرة 'مريم الخمري'ورغم تدخل رئيس الحكومة 'مانويل فالس 'الأسبوع الماضي.بإجرائه تعديلات على بنود هذا القانون.فإن النقابات متشبة بإسقاط هذا القانون كليا.والتشطيب عليه.وهو ما بدا اليوم واضحا في المظاهرات التي فاقت كل التوقعات.والتي شلت الحركة في العاصمة..
باريس.وخاصة مجال النقل العمومي الذي تأثر بإضراب عماله.والمؤسسات التعليمية التي أغلقت أبوابها.خاصة الثانويات والجامعات.هي مظاهرات بالآلاف شاركت فيها جميع مكونات شرائح المجتمع الفرنسي.وخاصة الشباب.وشهد اليوم تصعيدا كبيرا في هته المظاهرات.بقيام بعض المتظاهرين برشق رجال الشرطة بالحجارة وقنينات الزجاج.وإغلاق أهم شوارع باريس.مما دفع الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.وإعتقال العشرات من المتظاهرين.وهو ما تابعته جليا في ساحة الجمهورية بالدائرة العاشرة في قلب باريس.وتعذر علينا نقل الصور والفيديويات الحية.بفعل الأمطار الغزيرة طيلة اليوم.والغاز المسيل للدموع الذي أثر علينا.إذن هو محك حقيقي تواجهه حكومة 'مانويل فالس 'رغم محاولتها إمتصاص غضب الشارع الفرنسي سابقا.لكن تشبت النقابات بإسقاط القانون نهائيا.سيفرض على الحكومة.والوزيرة بمراجعة القانون المثير للجدل.وننتظر ردا من منها.لأن النقابات أمهلت الحكومة أسبوعا واحدا.وإن لم يسقط القانون.فسيكون الخميس المقبل يوم إضراب وطني.وأكثر تصعيدا مما كان عليه اليوم.بعد التأييد الكبير الذي تلقته النقابات والمشاركون في مظاهرات اليوم التي دامت 9 ساعات كاملة.ولناعودة للموضوع..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire