lundi 14 mars 2016

ما سبب تصريحات بانكيمون المعادية للمغرب؟

عنوان احتياطي:
لماذا الأوصاف القبيحة في حق بانكيمون، فليس من صميم ثقافتنا أن نرد بمثل تلك الردود القبيحة،والغير مسؤولة على أعداء الوحدة الترابية؟.
بقلم: ذ محمد كوحلال
استفزني كثيرا ما تابعته على الفيس من تدوينات تخرج عن اللباقة و الحوار، لكن ما كان مستفزا هو تصريح لنائبة برلمانية حيث وصفت عديم الشخصية بانكيمون بأوصاف قبيحة جدا جدا جدا. لقد فتحنا المجال لصحافة الجزائر و البوليساريو،أن تغرس أقلامها في مداد بحر لتصفنا بأننا شعب لا نعرف و لا نؤمن بثقافة النقاش، بخصوص تدوينات لفئة قليلة من الاعلاميين و المدونين و تصريحات زفت لنائبة برلمانية. اننا لا تضع الشعب المغربي في نفس الخانة، بدليل ما سوف تتابعونه، وسوف أعطيكم مثال حضر في ذهني يوم أمس وأنا أتابع مجريات المسيرة بالرباط.
وقفة قصيرة و اعود للموضوع : 
 " كانت الأجواء جد باردة، بعد تصويت شبيبة الاتحاد الاشتراكي،على شبيبة البوليساريو، بألبانيا خلال مؤتمر" اليوزي"علاش ما خرجت مسيرة للتنديد بشبية الحزب،خصوصا ان الضرب ة قدمت من داخل الديار، يعني طعنة من الخلف"؟.
عودة للموضوع : 
 شهدت فرنسا حالة مماثلة بعدما أقدمت سياسية من الحزب العنصري “الجبهة الوطنية” بمقارنة وزيرة العدل السابقة كريستيان توبيرا بالقرد، وقيام جريدة فرنسية “مينوت” بكتابة جملة تقارن بين الوزيرة والقردة. وتعرضت السياسية الفرنسية للطرد من الجبهة وصدر في حقها السجن تسعة أشهر قبل استئنافه وتخفيفه، وقام القضاء بالحكم على الجريدة وتغريمها عشرة آلاف يورو...الخ...
نتأسف ان بعض الأشخاص و خصوصا سياسية وصفت بانكيمون بأوصاف جارحة جدا.عيب و حشومة، لان الرد يجب أن يكون متعقلا رزينا و نرد على بانكيمون بحجم رده،سياسيا وإعلاميا بعيدا عن الأوصاف القبيحة و التجريح.
ما قالته النائبة البرلمانية في حق بانكيمون،من كلام قبيح بالفرنسية،يسيء إلى البرلمان كمؤسسة دستورية،وأيضا يسيء  للأحزاب و السياسيين المغاربة و الشعب المغربي قاطبة.
 مفروض ان السيدة النائبة تتحكم في عواطفها و توزن كلامها، وأن تكون خير من يحسن الرد، لأنها وجه من وجوه نواب الأمة،وتنوب عن زملائها و زميلاتها نيابة حسنة محمودة، والرد يجب أن يكون مهذبا مؤدبا من خلال انتقاءعبارات سياسية مناسبة بأسلوب لبق.
أما لكلام الخايب راه ساهل، وصف بانكيمون ب " بوكيمون " عيب امدام 
   Pokemon بوكيمون    
 لقد فتحنا المجال للأعداء حتى يصفوننا بشعب لا نحسن التظاهر والتعبير عن أضرارنا النفسية، و نحن فقط نتقن ثقافة التجريح و القذف و الشتم عندما أقول:
 ان بانكيمون عديم الشخصية فانا اقصد انه لا يستطيع اتخاذ القرار و ليس هو المتصرف بالمنتظم الدولي، بل هو فقط صورة.أي ان بانكيمون  لا يختلف مثلا عن أمين عام الجامعة العربية، فهم مجرد شخصيات دولية لاتملك حرية القرار. حتى عندما انشر بجريدة عرب تايمز الامريكية حيث تكثر أقلام البوليساريو و المخابرات الجزائرية، فاني التزم بأخلاق الكتابة حتى لا افتح مجالا رخيصا لأعداء وحدتنا الترابية، وإن كانوا أكثر عددا في غياب ملحوظ  لأقلام مغربية.
 إنني أهاجمهم انطلاقا من التاريخ و من الحقائق الثابتة، ومن حكم محكمة لاهاي، وافضح كينونة المخابرات الجزائرية.
إنهم أي الجزائريون افتعلوا تلك الأزمة بالصحراء، حتى لا نطالب نحن باسترجاع صحرائنا الشرقية. 
بان يكمون لا ينطق عن الهوى، بل هو مدفوع بعوامل شخصية أو سياسية او هما معا، وسوف اشرح لكم الأمر لاحقا. ..
تخمينات حول تصريحات بانكيمون الغير مسئولة:
  تصريحاته أتت في ظرف زماني خاص، قياسا بالمدة القليلة المتبقية له، انه أردا ربما الانتقام من المغرب الذي رفض استقباله و طلب منه تأجيل زيارته، الرجل لم يقبل الأمر، وانتقم لنفسه من المغرب من خلال التصريح الزقت، ويمكن انه فسر طلب المغرب بتأجيل زيارته اهانة لشخصه..
  أو ربما هو مدفوع من أطراف أوروبية للانتقام من المغرب الذي قرر التوجه الى روسيا. حسب علمي لا أظن ان أحدا طرح السؤال التالي:
 علاش بانكيمون صرح بما صرح به في هذا الوقت بالذات؟.
 حسب متابعتنا للملف، لم يسبق له أن مس المغرب بسوء ولو بنص عبارة حتى لو كانت غامضة. حتى ان موضوع مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء، جاء بطلب من الأمريكان، وليس من بانكيمون ...
اوا نشرحو الأمور  بموضوعية، و نقصو علينا من  هاديك السخانة الإعلامية ..
ماذا سنفعل بعد رحيل بانكيمون يا ترى ؟
اطلعت على تقارير إعلامية كثيرة حول المرشحين الجدد،و لاحظت أنهم يتقاسمون نقطة مشتركة، ألا وهي الثقافة الثورية اليسارية و الشيوعية  قياسا بالبلدان التي ينتمون إليها من شرق أوروبا و أخطرهم هم  :
المرشح 1 :
سيرجان كوريم  ذ جامعي و ثوري حتى النخاع و مناضل سابق بالشبيبة اليوغسلافية الداعمة للبوليساريو.
المرشحة 2:
 فيرشنا بوشيك وزيرة سابقة في حكومة ميلزوفيتش، كرواتية معروف عنها انها موالية إلى للحلف الأطلسي لأنه خلص بلدها  من الحرب الأهلية، و تدعم مقترحات روس العدو الأول للمغرب بالمنتظم الدولي.
المرشحة 3:
 ايرينا بوكوفا شيوعية حتى النخاع بلغارية المولد، معروف عن حزبها الدعم الكامل و الغير المشروط للبوليساريو، وينسب للسيدة انها وعدت " منظمة كينيدي" بدعم توسيع مهمة المينورسو لحماية حقوق الإنسان بالصحراء المغربية. أي ان السيدة أكثر من المرشحين أعلاه تشبثا بأطروحة البوليساريو.
المينورسو تعني باللغة الفرنسية ما يلي:
Mission des Nations Unies pour l'Organisation d'un Référendum au Sahara Occidental".
المرشح4 :
ايغور لوكزيك  صربي  المولد و ثقافته ثورية و يتميز بذكاء و دهاء سياسي حاد جدا،  نظرته لملف الصحراء المغربية هي نفس النظرة،لا تختلف إطلاقا عن المرشحين الاخرين.
المرشح 5 :
دانيلو تيرك وهو أخطرهم على الإطلاق أستاذ القانون الدولي،ومدافع شرس عن الأقليات و الشعوب المستضعفة. مناضل كبير و يعتبر من اكبر مناصري البوليساريو. وهو يوغسلافي المولد. اكرر هذا اخطر مرشح، وإن فاز بكرسي الأمانة العامة، كحلت علينا بالجهد، ستكون بلا ريب طامة كبرى على المغرب، فلن تكفي كل الأوصاف القبيحة الموجودة في قاموس اللغة العربية أو العامية و لا حتى المسيرات المليونية ....
المرشحة 6 :
ناتاليا غيرمان من مولدافيا و معروف أنها عندما كانت سفيرة لبلدها بالسويد بين 2006 و 2009 قدمت الدعم الكبير  للبوليساريو.
سؤال1:
 أي من المرشحين متعاطف مع المغرب؟
للأسف  لا احد منهم حسب ما قرأته عن هؤلاء المرشحين بتفصيل.
سؤال2 :
كيف سوف يتعامل المغرب إن فاز أي مرشح من هؤلاء، هل سوف ننظم مسيرات مليونية، و 
نقذف و نشتم و نسب بكل الأوصاف؟ ..
نصيحة إلى من يهمهم الأمر:
 على كل الأحزاب المغربية بدون استثناء، ان تصدر بلاغا تندد فيه بتصريحات النائبة،وتترفع على هذا النوع من الخطاب القدحي. و بااااااااااااااركا علينا من الاحتفالية.
 بنكيران داير حفلة بالنشيد الوطني بالبرلمان،وبعض الوجوه الحزبية خارجين لأجل الظهور  اعلاميا. 
سيرو قلبو على علاقات مع دول افريقية " جنوب افريقيا نموذجا" واحتكوا بمنظمات و أحزاب يسارية مناهضة لوحدتنا الترابية.وفتحو قنوات التواصل معهم من خلال  لقاءات و نقاشات،و باركا علينا من التشنديق  = الهضرة الخاوية = زريعت الحنك والسفريات على لخوى الخاوي، ما خصنا هضرة، و لا مسيرات خصنا لي يشمر على مكافشو = يديه و يخدم.
 لا احد  من المرشحين بان ليا فيه متعاطف مع قضيتنا الترابية.
 لا حول و لا قوة  الا بالله .. سير على الله .. حتى يحن الله .. حياكم الله .. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire