vendredi 19 février 2016

إقليم الحوز : رد الولهة لراصك شعار لأجل توعية الناس من احل سلامتهم الطرقية ..

حديث خاص بين عامل إقليم الحوز مسيو البطحوي، و احد تلامذة مركزية الشهيد علال بن عبد الله بتمصلوحت 
ماشي الطريق لي خايبة بعض الناس لي خايبين،بسبب تهورهم و عدم وجود ثقافة السياقة عند الكثير من السائقين ...
 الطريق تكون خايبة زينة، لازم يكونوا السائقين متشبعين بالتسامح، واحترام  القانون وخفض السرعة،لان الحوادث تحصل للأسف حتى بالطرق السيار، مما يدل على ان المشكل في المغرب ماشي لاغوت = الطريق، و لكن العقلية عند بعض السائقين ..
 كل هذا  من صميم عمل قامت به عمالة الحوز يوم أمس، من باب التوعية، و كانت البداية من البراعم " لأنه إن أصلحت الصغار، فانك تكون أصلحت جيلا بكامله "   ..
درس من عامل الاقليم مسيو البطحوي، لفائدة التلاميذ حول السلامة الطرقية .. شوفو بنيات الحوز بسلامتهم يحسنون الانصات ..

احتفالا باليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل عام، والذي يعد ذاكرة وتذكيرا بمخاطر الطريق وبمسؤولية الجميع في التخفيف والحد من هذه الظاهرة، قام السيد عامل إقليم الحوز، مسيو البطحوي مرفوقا برئيس المجلس الاقليمي ، ومسيو  الظرافات الكاتب العام للعمالة،و رئيس الفضاء الاقليمي للجمعيات مسيو الجعيدي لوززز ويركان والسادة الأفاضل رؤساء المصالح الأمنية والمصالح الخارجية، بالإضافة إلى مجموعة من فعاليات المجتمع المدني، بزيارة إلى مركزية مجموعة مدارس الشهيد علال بن عبد الله بقيادة تمصلوحت .  
حيث تمت متابعة عرض المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك في موضوع السلامة الطرقية = رد الولهة لراصك . بمشاركة  تلاميذ وتلامذة المؤسسة التعليمية  و موازاة مع اليوم الخاص بالسلامة الطرقية كانت هناك باقة من  الأنشطة التربوية الموازية  التي تساعد الأطفال على التوعية بمخاطر الطريق، من خلال  مجموعة من الأنشطة التي تصب في مجال التحسيس و التعريف والتعليم و التربية على احترام قانون السير حتى بالنسبة للراجلين.
احدى التلميذات تسلم على عامل الاقليم .
عفا بنتي الله يرضي عليك ياك ماحركتي الضو؟
اوهو شعل القوقي = اللون أصفر، وانا نوقف و من بعد تسنيت حتى شعل دم غزال = الأحمر ما حركتش البيكالا = الدراجة حتى شعل لون سيديعبد العزيز = الأخضر عاد سرحت مع الطريق ...
 ورشات نظمت و ساهمت فيها مختلف المصالح المتدخلة في هذا المجال، بالإضافة إلى جمعية التقدم للسلامة الطرقية ، كما تم توزيع رخص سياقة رمزية على مجموعة من التلاميذ المتفوقين النجباء الأذكياء، و تلك سيمة يتميز بها وليدات الحوز لانهم بكل بساطة وليدات لوززززز حيت ابان هؤلاء البراعم عن وعي واستيعاب لقانون السير.
  بعد ذلك انتقل الوفد إلى معاينة  عملية تحويل الأشجار التي تحجب رؤية الطريق ببعض النقط و التي تعيق حركة المرور عند الاكتظاظ. بالإضافة إلى أنها تشكل خطرا وخصوصا لانوي = الليل  ... إلى اللقاء  .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire