dimanche 12 mars 2017

موريتانيا تغلي و شباب 25 فبراير ينتفض

متابعة ذ محمد كوحلال
بعد التهور الذي أصاب رئيس الدولة "ولد عبد العزيز" الذي أراد تمرير تعديلات على دستور البلاد و فرضها على الأمة و باقي  الأطياف السياسية  المعارضة.
اليوم خرج المتظاهرون الشباب من كل الفئات يقودهم "تنظيم 25 فبراير" الشبابي رافض كليا أي تعديل أو المس بدستور البلاد في غياب  توافق سياسي يجمع جميع الأطراف. و حسب متابعتنا فإننا نرى ان موريتانيا تعيش وقيتا عصيبا مفتوح على كامل الاحتمالات. فما يجري في موريتانيا اعتبره نسخ طبق الأصل لما يجري في "أنقرة" حيث ان الغبي اردوغان يريد تعديل الدستور التركي، و هو الآخر  يرغب في جمع كل السلط في يديه علما ان الدستور التركي يجعل منصب الرئيس مجرد منصبا شرفيا ليس إلا ..
 على كل حال نتمنى أن تمر هذه العاصفة بسلام بالجار الشقيق،ولكن على الشباب و  المعارضة عدم التراخي و الاستمرار في النضال حتى يكون أي تعديل دستوري  مشمول بموافقة كل الهيئات السياسية بالبلاد ... يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire